الارشيف / فن ومشاهير

تراند اليوم : الإستعداد لحفل ختام مهرجان الجونة علي طريقة أمال مثلوثي

Advertisements

تستعد الفنانة التونسية آمال مثلوثي لإحياء حفل ختام مهرجان الجونة السينمائي الدولي، مساء السبت المقبل، تزامنًا مع احتفالها بإطلاق ألبومها الجديد “يوميات تونس”.

وتأتي هذه الإطلالة المنتظرة في مستهل جولة مثلوثي العالمية للاحتفال بألبومها الجديد “يوميات تونس Tunis Diaries”، والذي يضم في جعبته 18 أغنية، مقسمة عبر ألبومين في ألبوم واحد، حيث يحوي النصف الأول تسعة أغنيات أصلية من تأليفها وتلحينها وغناها، منها “حلم” و”م الروح” و”ما لقيت” و”Princess Melancholy” و”في كل يومين”، بينما يشمل النصف الثاني تسعة أغنيات “كوفرز”، تعيد خلالها تقديم أشهر الأغنيات العالمية التي تفضلها على طريقتها الخاصة، منها أغنية Something In The Way لفرقة الروك الأمريكية Nirvana، وأغنية The Man Who Sold The World للمغني البريطاني David Bowie، بجانب أغنية War Child للفرقة الآيرلندية The Cranberries.

ووصلت مثلوثي صباح اليوم إلى مصر قادمة من محل إقامتها في العاصمة الفرنسية باريس، استعدادا لبدء البروفات النهائية لحفل ختام النسخة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي الذي تشدو خلاله بمقتطف من ألبومها الجديد، في أول إطلالة غنائية لها في مصر بعد غياب أكثر من عامين منذ آخر حفلاتها.

ويأتي الألبوم الجديد بعد النجاح الجماهيري الكبير الذي حققته مثلوثي عبر أوبريت “كلمتي حرة”، الذي جمعت فيه أكثر من خمسين فناناً عربياً وعالمياً، منهم نجوم الدراما والسينما التوانسة ظافر العابدين ودرة وهند صبري، واللبنانية باميلا الكيك والسورية فايا يونان والتونسية غالية بنعلي واللبناني حامد سنو والفلسطيني عمر كمال، وتعد “كلمتي حرة” أشهر أغنيات مثلوثي والتي ظهرت في ألبومها الأول واعتبرت نشيداً للثورة التونسية، وتم اختيارها لتعرضها لايف في احتفالية جائزة نوبل للسلام منذ خمسة أعوام.

كما يأتي ألبوم “يوميات تونس” بعد عام من ألبومها الأخير Everywhere We Looked Was Burning، قدمت خلاله مغامرة الغناء باللغة الإنجليزية في جميع أغنيات الألبوم لأول مرة في مشوارها، بعد اعتيادها تقديم بضع أغاني باللغة الإنجليزية في ألبوماتها ولكن كانت الغالبية منها باللغة العربية، وضم الألبوم في جعبته 10 أغاني، منها أغنية Rescuer، وأغنية Foot Steps، وأغنية الألبوم الرئيسية Everywhere We Looked Was Burning التي ظهرت بشكل فيديو كليب مصور يجسد معاناة العالم في عام 2020 بداية من حرائق الغابات والكورونا واللاجئين ومظاهرات لبنان وأزمة ليبيا وسوريا وصولا لاحتجاجات الولايات المتحدة الأمريكية بسبب العنصرية، وتعاونت مثلوثي عبر هذا الألبوم مع شركة Partisan Records العالمية للإنتاج والتي تعاونت معها أيضًا في ألبومها الجديد “يوميات تونس”.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"