الارشيف / فن ومشاهير

ما وراء الطبيعة يعيد أحمد خالد توفيق للدراما التليفزيونية

Advertisements

«المبدع لا يموت ما دامت روحه باقية فى كلماته»، بهذا الإبداع تظل روح الكاتب الكبير أحمد خالد توفيق باقية فى عمله، «ما وراء الطبيعة» وهى سلسلة روايات محورها ذكريات شخصية خيالية لطبيب أمراض دم مصرى متقاعد حول سلسلة الحوادث الخارقة للطبيعة التى تعرض لها فى حياته، بدءاً من العام 1959، أو الحكايات التى تصله من أشخاص مختلفين حول العالم، سمعوا عن علاقته بعالم الخوارق.

تحولت هذه السلسلة إلى مسلسل يعرض عبر شبكة نتفلكس يوم الخميس الماضى، ويعرض المسلسل مترجماً إلى أكثر من ٣٢ لغة فى ١٩٠ دولة حول العالم. وتم توفير الدبلجة إلى أكثر من ٩ لغات من بينها اللغة الإنجليزية، الإسبانية، الفرنسية، التركية والألمانية وغيرها.

وسيكون مسلسل «ما وراء الطبيعة» أول مسلسل أصلى مصرى متوفر بالوصف الصوتى باللغة العربية لضعاف البصر والمكفوفين، والوصف النصى باللغة العربية لضعاف السمع.

يعتبر المسلسل هو أول عمل يتم عرضه بهذا الشكل عالمياً ليصل لكل فئات المجتمع، ولا غرابة فيه، لأن سلسلة «ما وراء الطبيعة» هى أشهر ما كتب الراحل أحمد خالد

توفيق وأثرت فى أجيال كثيرة متعاقبة، حيث استطاعت روايات ما وراء الطبيعة مخاطبة القارئ بأسلوب سردى عادى قريب من الأفهام، وفى ثناياها ستجد كثيراً من المعلومات الصحيحة، والأماكن التى يشير إليها الكاتب موجودة بالفعل، كما تستطيع عند القراءة أن تميز بين ما هو أسطورى مقبول وساذج، كما أنها لا تمس المعتقدات الدينية ولا تخلط بين الثقافات المختلفة.

روايات «ما وراء الطبيعة» تسرد فى سلسلة قصصية عن بطل القصة أو الشخصية التى تقوم بالمغامرات ويروى الكاتب قصة وراء قصة بينها تتابع بطريقة فنية مبدعة، ويقوم بطل القصص بالذهاب إلى أماكن حقيقية يشير إليها الكاتب، وفى كل مكان يقوم بمغامرة مع أحد أصدقائه، وإذا بها تحدث الأسطورة المنتظرة، ومن أشهر هذه الأساطير: أسطورة مصاص الدماء، وأسطورة الرجل الذئب، وأسطورة وحش البحيرة، وأسطورة آكل البشر.

هذه السلسلة أعادت أجيالا كثيرة إلى القراءة، ونجحت فى تحقيق أعلى

نسب قراءة ولذلك يعتبر نجاح هذا المسلسل مضمونا، وسيكون سبباً أساسيا فى اشتراك أكبر عدد من الشباب فى نتفليكس، حيث يقدم الدكتور «رفعت إسماعيل» الفنان (أحمد أمين)، والأحداث تدور فى الأربعينيات من عمره، وهو يواجه فى هذا العمر سلسلة من الأحداث الخارقة للطبيعة. وتشاركه البطولة رزان جمال، آية سماحة وريم عبدالقادر.

وتستعرض أحداث مسلسل «ما وراء الطبيعة» رحلة الشك التى يمر بها د. رفعت إسماعيل، طبيب أمراض الدم، العنيد المتهكم والمغامر، حين ينقلب عالمه رأساً على عقب بعد التشكيك بقناعاته العلمية التى آمن بها طوال حياته.

إذ تبدأ القصّة عام ١٩٦٩ حين يدخل «رفعت إسماعيل» الأربعينيات من عمره، ويبدأ فى التعرض لسلسلة من الأحداث الخارقة للطبيعة، وتصحب رفعت إسماعيل فى عالم «ما وراء الطبيعة» ماجى زميلته السابقة خلال الجامعة، حيث يحاولان إنقاذ أحبائهم من الخطر الهائل الذى يحيط بهم.

العمل من إنتاج كل من محمد حفظى وعمرو سلامة الذى سيكون المخرج والمنتج التنفيذى، وقد تم تصوير المسلسل فى مصر ليعكس التزام نتفليكس بصناعة محتوى مصرى أصلى تستمتع به الجماهير حول العالم.

بطولة: أحمد أمين، رزان جمّال وآية سماحة، رؤية عمرو سلامة، إخراج: عمرو سلامة وماجد الأنصارى، موسيقى: خالد الكمار، ورؤية الكتابة: محمود عزت ودينا ماهر وعمر خالد.

ويعتبر العمل هو ثانى عمل روائى يعاد تقديمه كدراما تليفزيونية بعد مسلسل «زودياك».

 

كانت هذه تفاصيل خبر ما وراء الطبيعة يعيد أحمد خالد توفيق للدراما التليفزيونية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوفد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا

"