الارشيف / فن ومشاهير

القصة أنهت الشعر في مهرجان الباحة

Advertisements

شكرا لقرائتكم القصة أنهت الشعر في مهرجان الباحة ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان ندخل في التفاصيل

الرياض - عبدالله السعيد - واصل مهرجان القصة الأول الذي ينظمه النادي الأدبي بالباحة، تقديم النصوص القصصية والقراءات النقدية، حيث بدأت الجلسة الأولى لليوم الثاني بورقة قدمها إبراهيم مضواح، تناول فيها نصوصا مختارة منها " أُفق" و "هادية". فيما قدمت كفى عسيري "ومضات" وعدداً من النصوص، وكان لها تحفظ على قراءة النصوص على المنبر بحسب وصفها أنها نصوص ذاتية تأملية ليست منبرية.

وتناول محمد عصبي في ورقته بداياته في كتابة القصة وانتهاجه للسرد، إذ بدأ يجمع نصوصا شعرية في مجالس المعلمين أشبه بالمناظرة وجمعها في أول إصدار له "بيت القصيد". وقدمت الدكتورة أمير الزهراني ورقة "اعتلالات وعي الكتّاب السعوديين بحساسية القصة القصيرة جدا"، تناولت فيها المعادلة الأصعب، وانتقدت كتّاب القصة الذين اتجهوا إلى كتابة الرواية.

وشهدت الجلسة الأولى من اليوم الثالث والأخير بمهرجان القصة القصيرة الأول، مطالبة الدكتور حسين المناصرة، شعراء النثر بنشر إبداعاتهم في القصة القصيرة حيث عدها الفن الذي سيحتويهم وأوعز ذلك إلى أن القصة القصيرة أنهت تاريخ شعر النثر. وقدم حامد العباسي ثلاثة نصوص قصصية " قصص شعبية بنكهة قروية "وقال: إن سبب تسميتها يعود لكونها عبقاً من الماضي القريب كان مسرحها الجبال والمساريب التابعة للقرية النابضة بحياة صغارها.

Advertisements

وصنّف فهد المصبح القصة إلى قصة وعي ولا وعي مشيراً بأنه يقرأ نصوصه من اللا وعي كونها مكثفة وجملها رشيقة وسهلة الحفظ.

وقدم عبدالله ساعد المالكي نصين "الجنبية" و"ليلة الحناء"، لتقدم الدكتورة ريم الفواز ورقتها "المرجع وانفتاح الدلالة في القصة القصيرة ".

وفي الجلسة الثانية قرأ القاص ناصر الحاسم نصوصا بدأها بنص "المبوردة" ثم"جلاد الموتى".

ثم تحدثت الدكتورة كوثر القاضي عن الأساطير التي برزت عند كتّاب القصة، موضحة أن للجن في الموروث الشعبي نصيب الأسد في الحكايات.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر القصة أنهت الشعر في مهرجان الباحة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على جريدة الرياض وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا