الارشيف / فن ومشاهير

«فى عينيا» يفتتح الدورة التاسعة من مهرجان مالمو للسينما العربية

Advertisements

كشف مهرجان مالمو للسينما العربية عن اختيار فيلم «فى عينيا» للمخرج التونسى نجيب بلقاضى، ليكون فيلم افتتاح الدورة التاسعة من المهرجان، والتى ستقام فى الفترة بين 4 و8 أكتوبر المقبل فى المدينة السويدية.

اختيار فيلم الافتتاح يأتى ضمن برنامج الاحتفاء بالسينما التونسية ضيف شرف الدورة، البرنامج الذى تم الإعلان عنه قبل أيام، متضمنًا مجموعة من الأنشطة السينمائية والثقافية المتنوعة التى تلقى الضوء على تاريخ السينما التونسية وحاضرها ومستقبلها.

وستكون البداية بعرض «فى عينيا» مساء الرابع من أكتوبر عقب حفل الافتتاح فى تمام التاسعة مساء، ويُعرض الفيلم فى قاعتى سينما «بانورا» فى الوقت نفسه للسماح لأكبر عدد من الجمهور بالاستمتاع بالفيلم.

مؤسس ورئيس مهرجان مالمو، المخرج محمد قبلاوى، علق على فيلم الافتتاح قائلًا: «يُمثل الفيلم صورة مثالية للسينما التونسية المعاصرة، بموضوعه الشيق الصالح للتواصل مع المشاهدين فى كل مكان بالعالم، وتنفيذه الحداثى الذى يُلقى الضوء على سينما

مواكبة للعصر يحتفى بها مهرجان مالمو هذا العام».

من جانبه، تحدث المخرج نجيب بلقاضى، مؤكدًا سعادته باستضافة مهرجان مالمو لعرض الفيلم الأول فى المنطقة الإسكندنافية فقال: «متشوق للقاء جمهور مالمو، المدينة متعددة الثقافات والتى تحتضن عددًا كبيرًا من المهاجرين ذوى الأصول العربية مثل لطفى، الشخصية الرئيسية فى الفيلم. اختيار الفيلم لافتتاح المهرجان أمر يسعدنى خاصة وهو يأتى فى إطار الاحتفاء بالسينما التونسية المعاصرة التى أنتمى لها».

Advertisements

«فى عينيا» إخراج نجيب بلقاضى وإنتاج عماد مرزوق وبطولة نضال السعدى وإدريس خروبى وسوسن معالج، وتدور أحداثه حول رجل تونسى يضطر لترك فرنسا والعودة إلى مسقط رأسه ليتولى رعاية ابنه المصاب بالتوحد بعد سنوات لم يتمكن فيها من رؤيته.

الفيلم من إنتاج تونسى فرنسى قطرى مشترك، أقيم عرضه العالمى

الأول ضمن النسخة الأخيرة من مهرجان تورنتو السينمائى الدولى فى قسم «سينما العالم المعاصرة»، قبل أن يبدأ جولة فى العديد من المهرجانات نال خلالها عددًا من الجوائز، من بينها جائزة أحسن سيناريو من مهرجان السينما الأفريقية (فيسباكو)، تنويه خاص من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية، وجائزة أحسن ممثل فى مهرجان مراكش السينمائى الدولى لبطل الفيلم نضال السعدى.

ويعتبر مهرجان مالمو المهرجان السينمائى العربى الأكبر والأكثر شهرة فى أوروبا والوحيد فى الدول الإسكندنافية، حيث قطع منذ تأسيسه عام 2011 خطوات واسعة نحو تشكيل إطلالة على الأوضاع الاجتماعية والسياسية العربية، وإدارة حوارات بناءة تهم الجمهور والمختصين بحكم موقع المهرجان فى السويد التى تضم العديد من الثقافات المتنوعة والمتعايشة على أرضها، لتصبح وظيفة المهرجان بناء الجسور بين تلك الثقافات اعتمادًا على الفيلم بصفته لغة بصرية عالمية، قادرة على محاكاة البعد الإنسانى على تنوعه.

بناءً على التطور الكبير والملحوظ، قام المهرجان فى دورته الخامسة عام 2015 بإطلاق الدورة الأولى من سوق مهرجان مالمو السينمائى، ليكون منصة للإنتاج السينمائى المشترك ساعدت منذ تأسيسها عددًا كبيرًا من المشروعات السينمائية العربية على إيجاد شراكات إنتاجية مع دول الشمال.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر «فى عينيا» يفتتح الدورة التاسعة من مهرجان مالمو للسينما العربية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الوفد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا