فن ومشاهير

بينالي الشارقة الـ14... أعمال تُسائل التاريخ بعين نقدية

Advertisements
* «رحلة تتخطى المسار» مشروع يبحث في السياقات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والآيديولوجية التي أعاقت حركة الإنسانية، وسببها وآثارها، وصداها
* بينالي الشارقة يعدّ من أهم التظاهرات الثقافية في العالم العربي؛ فقد لعب منذ انطلاقته عام 1993 دورًا مهمًا في تفعيل المشهد الفني في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة

الشارقة: تحتضن ساحة الخط في قلب الشارقة مجموعة من المشاريع والأعمال الفنية التي قامت بتقييمها الفنانة زوي بُت تحت عنوان «رحلة تتخطى المسار» ضمن بينالي الشارقة الـ14. وتعرض هذه الأعمال في كل من متحف الشارقة للخط، وبيوت الخطاطين، ومركز الشارقة للخط العربي والزخرفة، وبيت الخزف، وجمعية الإمارات لفن الخط العربي والزخرفة.
ويبحث «رحلة تتخطى المسار» في السياقات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والآيديولوجية التي أعاقت حركة الإنسانية، وسببها وآثارها، وصداها، وكيف غُيب الإحساس الإنساني الجمعي بفعل النظم البيروقراطية الصارمة، ويكشف الفنانون عن التأثير المتوارث بين الأجيال لمجموعة من الأدوات الجسدية والنفسية، محاولين إلقاء الضوء على ضرورة التبادل والتنوع في جميع أنحاء العالم.
«التنين الملك على صخرة الكبرياء الناعسة» هو عمل الفنانة أناوانا هالوبا الذي تستكشف فيه حضور الصين في أفريقيا، وأثر ذلك على حيوات عامة السكان في زامبيا على وجه التحديد، حيث أسهمت الصين من خلال إنشاء سكة تازارا الحديدية في تشكيل جبهة موحدة لحماية سيادة أفريقيا. ويعتبر هذا المشروع الذي أنجز بين عامي 1968 و1975 أول مشاريع الصين وأكبرها في مجال البنى التحتية في أفريقيا واصلاً زامبيا التي تفتقر إلى أي منفذ بحري، وتم النظر إلى سكة تازارا الحديدية أفريقيًا بوصفها خطوة مناهضة لنظام التمييز العنصري، ورمزًا للحرية وفعل مقاومة ضد قوى الاستعمار.
وتقدم هالوبا ذلك عبر عمل تركيبي يستند إلى الرحلات التي قامت بها إلى سكة تازارا، حيث استقلت خلالها مجموعة من القطارات القديمة، وسجلت محادثات مع مسافرين حول دور الصين السابق والحالي في أفريقيا، كما أعادت تصميم بطاقات بريدية وخريطة للطريق الممتد من بلدة كابري مبوشي إلى دار السلام، واستكشفت مجددًا مرحلة التحرر في ستينات وسبعينات القرن العشرين من خلال الأغاني والرسم. إضافة إلى ذلك يسبر العمل بعينٍ نقدية حضور الصين المعاصر في القارة الأفريقية لفهم مبادرتها التي حملت اسم «حزام واحد طريق واحد» ويعزى لها الفضل في إنشاء ممرات برية وبحرية تصل جنوب شرقي آسيا مع أوروبا الشرقية وأفريقيا.
ويستند عمل الفنان شو تشن «مجاعة السودان» إلى الصورة الحائزة على جائزة بوليتزر لعام 1994 للمصور الجنوب أفريقي كيفن كارتر، والملتقطة لنسر يتربص بطفلة سودانية جائعة. في البداية، حظيت صورة كارتر بالثناء، لكن بعد فترة وجيزة، أثارت جدلاً عالميًا بشأن المعايير الأخلاقية للتصوير الصحافي، وتساءل كثر كيف له أن يغادر المكان من دون معرفة مصير الطفلة. انتهى المطاف بكارتر منتحرًا بعد مواجهته إدانة قاسية على فشله في مساعدة الطفلة التي حصد من خلالها الكثير من الشهرة والأضواء.
يتكون عمل تشين من صور فوتوغرافية وفيديو، ويحاول معاينة القيم الإنسانية العالمية والتعاطف البشري وحدوده الأخلاقية.
فيما يبحث الفنان أنتاريكسا في عمله «الرفاهية التعاونية» عن الفنانين اليابانيين الذين تم إرسالهم إلى ساحات القتال لإنشاء صور في الحرب الصينية اليابانية الأولى (1894 - 1895) والحرب الروسية اليابانية بعد عشر سنوات، واستمرار هذه الممارسة على نطاق غير مسبوق في ثلاثينات وأوائل أربعينات القرن العشرين، عندما جنّد الجيش مئات الفنانين للعمل في وزارة الدعاية «سيندنبو»، بما في ذلك عدد كبير من الفنانين والمثقفين الإندونيسيين البارزين، حيث تم عرض أعمالهم عن الحرب في المعارض اليابانبة التي جذبت أعدادًا كبيرة من الزوار، وحضرها حتى الإمبراطور نفسه، وتم تضخيم قيمة الدعاية لأعمالهم بشكل أكبر من خلال نسخها في وسائل الإعلام الجماهيرية.
في هذا العمل تدخل السيطرة العسكرية على الذاكرة الثقافية من خلال السير الذاتية للأشخاص الذين استخدموا الوسائل الفنية ليصبحوا وسطاء في نقل الرسائل المتشددة، وسرديات الحرب، وتوثيق تعابير غير مصادق عليها.
ويسعى الفنان أحمد فؤاد عثمان في عمله «إنريكي من إقليم ملقا: مشروع تذكاري» لإعادة بناء شخصية مفقودة وأرشيف ضائع حول هوية رجل تحتفي به حاليًا كل من ماليزيا وإندونيسيا والفلبين، مستندًا إلى أدلة تاريخية ومقابلات أكاديمية وتسجيلات شفاهية.
اكتشف عثمان شخصية إنريكي من ملقا في رواية صدرت عام 1985 للكاتب هارون أمين أوراسيد، واطلع الفنان من خلالها على حكاية مغايرة عن أول رجل أبحر حول العالم، ورغم أن هذا الإنجاز عادة ما يتم نسبه إلى المستكشف البرتغالي فرناندو ماجلان، لكن العالم الفينيسي أنطونيو بيغافيتا الذي رافق ماجلان في رحلته هذه دوّن وفاته المبكرة خلال صراع مسلح في جزيرة ماكتان بتاريخ 27 أبريل (نيسان) 1521. وبناءً على ذلك، فإن ماجلان لم يكمل قط رحلة إبحاره حول العالم. وكان إنريكي مرافقًا لماجلان في هذه الرحلة بعد أن أسره الأخير واتخذه عبداً عام 1511. وتم التحقق من هذه الحقيقة من خلال وصية المستكشف الأخيرة وشهادته التي من خلالها وهب العبد حريته عقب موته، لكن ما حل بإنريكي في ماكتان بقي غير معروف، ويشكل غياب حقائق موثقة حول هذا الأمر إرثًا أسطوريًا تاريخيًا بما يتعلق بهويته وولائه وسمعته.
ويطرح عثمان أسئلة كثيرة حول إنريكي، ومدى استحقاقه للقب أول إنسان يدور حول الأرض، ومن خلال تطوير سردٍ مستندٍ على مصادر مأخوذة من مناطق جغرافية متداخلة تاريخيًا وثقافيًا، يتساءل الفنان حول الطريقة التي تتم فيها كتابة التاريخ، ليس هذا فحسب وإنما أيضًا عن الجهة التي تحدد قيمة ما يحفظه التاريخ.
جدير بالذكر أن بينالي الشارقة يعدّ من أهم التظاهرات الثقافية في العالم العربي؛ فقد لعب منذ انطلاقته عام 1993 دورًا مهمًا في تفعيل المشهد الفني في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة مشكّلاً منصة عرض لأهم ما تشهده الحركة الفنية حول العالم، كما استطاع أن يشكّل جسرًا ثقافيًا بين الفنانين والمؤسسات الفنية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي.
وتستقطب مؤسسة الشارقة للفنون طيفًا واسعًا من الفنون المعاصرة والبرامج الثقافية، لتفعيل الحراك الفني في المجتمع المحلي في الشارقة، بالإمارات العربية المتحدة، والمنطقة. وتسعى إلى تحفيز الطاقات الإبداعية، وإنتاج الفنون البصرية المغايرة والمأخوذة بهاجس البحث والتجريب والتفرد، وفتح أبواب الحوار مع كافة الهويّات الثقافية والحضارية، وبما يعكس ثراء البيئة المحلية وتعدديتها الثقافية. وتضم مؤسسة الشارقة للفنون مجموعة من المبادرات والبرامج الأساسية مثل «بينالي الشارقة»، و«لقاء مارس»، وبرنامج «الفنان المقيم»، و«البرنامج التعليمي»، و«برنامج الإنتاج» والمعارض والبحوث والإصدارات، بالإضافة إلى مجموعة من المقتنيات المتنامية. كما تركّز البرامج العامة والتعليمية للمؤسسة على ترسيخ الدّور الأساسي الذي تلعبه الفنون في حياة المجتمع، وذلك من خلال تعزيز التعليم العام والنهج التفاعلي للفن.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بينالي الشارقة الـ14... أعمال تُسائل التاريخ بعين نقدية لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على المجلة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا