الارشيف / فن ومشاهير

رانيا يوسف: أعيشُ قصة حب وأرفض الزواج.. وزواجي الأخير كان استغلال عاطفي.. و90% من الرجالة بتخون

Advertisements

كتب امير فتحي في الخميس 16 مايو 2019 01:00 مساءً - أعلنت الفنانة المصرية أنها تعيش حاليًا قصة حب عنيفة، رغم زواجها 3 مرات مسبقًا، في الوقت الذي أوضحت فيه عدم رغبتها في الزواج مرة أخرى، أو العودة لأي من أزواجها السابقين، حيث وصفتهم بأنهم “استغلوها عاطفيا وماديًا”، خاصةً طليقها الأخير رجل الأعمال طارق عزب.

وقالت “أؤمن بالنصب العاطفي وأنا إحدى ضحاياه، وأرفض الارتباط برجل متزوج أو هدم البيوت”.

وهدّدت رانيا بترك البرنامج وعدم تكملة الحلقة، حال إصرار شخصية “شيخ الحارة” على ذكر سبب طلاقها الأخير من رجل الأعمال طارق عزب، مشيرةً إلى أن المنتج وطليقها الأسبق محمد مختار لم يساعدها في أي شيء، قائلةً “من تتزوج منتجًا أو مخرجًا يساعدها كثيرًا، لكن محمد مختار لم يساعدني ولو بمكالمة تليفون حتى”.

Advertisements

وقالت رانيا إن الفنانة إلهام شاهين، ساندتها بقوة في أزمة الفستان الفاضح، في حين كانت هناك مذيعة شهيرة تقوم بتأليب زملائها والنقابة والرأي العام ضدها، رافضةً ذكر اسمها، قائلةً “إلهام شاهين وقفت معايا وقفة بألف راجل.. ربنا يخليها ليا”.

وعن العيش مع والدتها واختلاف طريقة تعاملهما، قالت “أمي مصرية وليست سودانية كما يشيع البعض، ونختلف كثيرًا في وجهات النظر، لكن هي حبيبتي وأذهب إليها كثيرًا، لكن من الصعب العيش معها؛ بسبب اختلاف أسلوب حياة كل منا” بحسب قولها.

وقالت رانيا إن 90% من الرجال خائنون، واصفةً الأمر بأنه يرجع إلى جينات داخل الرجال، في الوقت الذي تحفظت فيه على التعليق بشكل واضح على صورتي الفنانة نادية الجندي، الزوجة السابقة لطليقها محمد مختار، كذلك الإعلامية والمذيعة بوسي شلبي.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر رانيا يوسف: أعيشُ قصة حب وأرفض الزواج.. وزواجي الأخير كان استغلال عاطفي.. و90% من الرجالة بتخون لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على نورت وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا