فن ومشاهير

لحظة صراحة : الرجل الشرقي… والعتاب

Advertisements

May 15, 2019

باتريسيا هاشم: الرجل الشرقي يكره العتاب في معظم الاحيان لان خلقو ضيق ولأن ما الو جلادة ولأن ما بحب النقّ.عبارات سمعتها كثيراً سيدتي في كل مراحل حياتك.ولكني للأسف اود شرح ذلك لكِ مرغمة اليوم، علّك تتوقفين عن ايجاد الاعذار والتبرير له .الرجل لا يحتمل العتاب فقط من امراة لا يحبها ولا تعني له شيئاً وان كنتِ من هذه المجموعة لملمي كرامتك وغرورك وارحلي على الفور حتى انك تأخرت على استيعاب ذلك والقيام به…. فإن كان الرجل مغرماً او عاشقاً او حتى معجباً فقط، فهو يقوى بسرور عارم وبسعادة غامرة وبرغبة كاملة على مناقشة اي موضوع تريدين مهما كان منهِكاً وشائكاً وحساساً ومهما تطلب من وقت وجهد وحرق اعصاب، لا يأبه لكل ذلك ان كنتِ لن تبتعدي او تتخلي عنه وان كان هناك احتمال ان ترضي عنه او يضمن اعجابك به.هذا هو الرجل بكل بساطة…خلطة سحرية من اللامبالاة المفرطة و الاهتمام المفرط بكل ما يقلقك ويشغلك بالك تجاهه.والحكم على الامر سهل جداً كمن يستعمل ميزان الحرارة لا يمكن الا تبيان المرض، وهي معادلة سهلة جداً لا تحتاج الى عبقرية في فهمها… الرجل العاشق يحتمل المراة التي يحب في كل اخطائها وسيئاتها ونقصها وحتى عاهاتها ان وجدت ويعتبر عتابها له اساسياً وصحّياً في علاقتهما… اما الرجل الذي يدّعي العشق والاعجاب فهو لا يحتمل اصغر هفوة سخيفة حتى من امراة كاملة ولا يتوانى عن البحث عن اي عيب لها ليؤكد وجهة نظره في عدم احتمال البقاء معها والاستماع لعتابها مهما كان مبرراً ومنطقياً محاولاً تحميلها ذنب افشال العلاقة لأنها امراة بتوجع الراس، الحجة الابدية للرجل اللعوب، الكاذب السطحي والسخيف… باختصار سيدتي، ان صادفت رجلاً بهذه المواصفات، هرولي هاربة من الوقوع في حبه وانقذي قلبك وكرامتك وثقتك بنفسك، فتاكدي انه لن يتوقف عن ايذائك حتى تفقدي كامل ثقتك بنفسك بعد ان تحمّليها كل ذنوب الدنيا كونك المسؤولة عن افشال هذه العلاقة.
ابتسمي وغادري واتركي له ملاحظة صغيرة اكتبي فيها “انا التي هجرتكَ… جِد لنفسكَ ضحية مغفّلة اخرى. #خواطر_باتريسيا

Advertisements

تابعوا باتريسيا هاشم على

انستغرام @patriciahachemofficial

تويتر @patricia_hachem


  • PinExt.png


Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر لحظة صراحة : الرجل الشرقي… والعتاب لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على بصراحة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا