الارشيف / فن ومشاهير

سفرة العيد.. إرث ومفاخرة

  • 1/5
  • 2/5
  • 3/5
  • 4/5
  • 5/5

Advertisements

شكرا لقرائتكم سفرة العيد.. إرث ومفاخرة ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان ندخل في التفاصيل

الرياض - عبدالله السعيد - العيد فرحة المسلمين وجوائزهم.. وفي جازان له طابعه الخاص ونكهته الرائعة وعاداته الفريدة.

في الماضي كان يتناقل خبره بأصوات الزغاريد وتبرز على مائدته الأكلات الشعبية، وتظهر في مسامراته تقاليد وموروثات غدت مع الزمن ثقافة قائمة وحضارة تعبر عن أهلها.

من أشهر مأكولات العيد «المرسة» وتتكون من خبز الدقيق المعد في التنور والموز والسمن والعسل إضافة إلى السمك العادي أو المملح. و»الحياسي» تتكون في الغالب من خبز الذرة المحلية المهروس في المرق أو في اللبن المطبوخ وتوضع في إناء فخاري مميز يعرف بالحيسية مع إضافة السمن. و»الخمير» وهو خبز ذرة التنور مع الايدام، و»المغش» وهو عبارة عن سمك الديرك أو لحم تم طبخه مع البصل والطماطم ويقدم في أوان فخارية سوداء وسمي بالمغش نسبة لتناوله وهو يغش من شدة الحرارة، و»السلتة» و»الفحسة» و»الحلبة» و»اللحوح» وغيرها وعادة مايكون هناك تنافس بين الأسر في إعداد هذه الأطباق.

Advertisements

يقول العم عباس قبيسي لـ»الرياض»: العيد في الماضي هو مظهر الفرح والمشاركة بين أبناء الحي والأهل والأصدقاء بعد صلاة العيد مباشرة في ساحة تتوسط الحي وعمدنا في الحاضر إلى مشاركة العمالة المغتربين في هذا الاجتماع كنوع من التلاحم والتاخي بين المسلم واخيه المسلم فلم تقتصر على أبناء العمومة أو الجيران فقط.

كما يقول الشيخ أحمد محمد النعمي: لحقت بالماضي السعيد وبالحاضر الجميل ومازالت مناطق جازان تتوارث الكثير من العادات والتقاليد في أعيادهم، ويضيف: جازان توجد فيها ثلاثة مجتمعات الجبلية والبرية والريفية، وتتميز كل محافظة من محافظات المنطقة الثلاث عشرة بطبع أو عادة مختلفة عن الأخريات.

وذكر حسن علي طواشي أنه رغم هذا الاختلاف إلا أن أهالي جازان شبه يجمعون على إتقان وجبة «المرسة» لأنها من زمن الأجداد وكذلك «السمك المالح» الذي يتم دفنه مع الملح تحت الأرض مدة من الزمن، ويعد الوجبة المفضلة للجيزانيين يوم العيد مع الإفطار مضافاً إليه وجبة المرسة.

92d3a24efb.jpg
d45f8737a5.jpg
02610e3a57.jpg
88e726af36.jpg
Your browser does not support the video tag.
Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر سفرة العيد.. إرث ومفاخرة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على جريدة الرياض وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements