الارشيف / فن ومشاهير

فن ومشاهير | أحلام مستغانمي.. شاعرة الحب والثورة

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

انت الان تتابع فن ومشاهير | أحلام مستغانمي.. شاعرة الحب والثورة ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان مع التفاصيل

القاهرة - بواسطة رامي فوزي - عندما تقرأ مؤلفات أحلام مستغانمي تشعر وكأنك تعيش في عالم آخر مليء بالمشاعر والحب والرومانسية والثورة والنضال.. هي كاتبة وشاعرة وروائية جزائرية، ولدت بتونس عام 1953، ترجع أصولها إلى مدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري حيث ولد والدها محمد الشريف الذي شارك في الثورة الجزائرية، ودخل السجن في فرنسا لمشاركته في المظاهرات التي اندلعت يوم 8 مايو 1945 بالجزائر، وتم إطلاق سراحه عام 1947.

درست أحلام في جامعة باريس، وعملت بالإذاعة الوطنية الجزائرية، حيث لاقى برنامجها الذي كانت تقدمه تحت عنوان "همسات" نجاحًا منقطع النظير، انتقالت للعيش في فرنسا في سبعينيات القرن الماضي، حيث حصلت على درجة الدكتوراه من جامعة السوربون، وهي تقيم حاليا في العاصمة اللبنانية بيروت.

تتعدد مؤلفات مستغانمي ومنها: "على مرفأ الأيام" عام 1972، "كتابة في لحظة عري"، "ذاكرة الجسد عام 1993، حيث جاءت ضمن أفضل مائة رواية عربية، كما تم تحويلها لمسلسل تلفزيوني بنفس اسم الرواية عام 2010، من إخراج نجدت أنزور، وقام ببطولته كل من جمال سليمان وأمل بوشوشة، وقد حصلت الرواية على نسبة مبيعات عالية منذ صدورها إذ تم بيع حوالي ثلاثة ملايين نسخة من الرواية حتى سنة 2004، وقد اعتمدتها الكثير من الجامعات العربية والعالمية للتدريس في جامعاتها مثل الجامعة الأمريكية في بيروت، وجامعة السوربون، فيما تدور أحداث الرواية حول رسام فقد ذراعه أثناء الحرب ووقع في غرام ابنة صديقه المناضل الجزائري الذي قتل في حرب التحرير الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي، إلا أن الفتاة مغرمة برجل ضابط عسكري في الحكومة الجزائرية ولكنها تواجه مشكلات جراء التقاليد والعادات في مجتمعها، وقد ترجمت الرواية إلى أكثر من لغة، منها: الإنجليزية والفرنسية والإيطالية والصينية.

وقد قال الشاعر نزار قباني عن هذه الرواية وعن أحلام: "روايتها دوختني وأنا نادرا ما أدوخ أمام رواية من الروايات، وسبب الدوخة أن النص الذي قرأته يشبهني إلى درجة التطابق، فهو مجنون ومتوتر واقتحامي ومتوحش وإنساني وشهواني وخارج على القانون مثلي.. ولو أن أحدًا طلب مني أن أوقع اسمي تحت هذه الرواية الاستثنائية المغتسلة بأمطار الشعر.. لما ترددت لحظة واحدة"، ويتابع نزار قباني قائلا: "هل كانت أحلام مستغانمي في روايتها (تكتبني) دون أن تدري لقد كانت مثلي تهجم على الورقة البيضاء بجمالية لا حد لها وشراسة لا حد لها..وجنون لا حد له..الرواية قصيدة مكتوبة على كل البحور بحر الحب وبحر الجنس وبحر الايديولوجيا وبحر الثورة الجزائرية بمناضليها، ومرتزقيها وأبطالها وقاتليها وسارقيها، هذه الرواية لا تختصر "ذاكرة الجسد" فحسب ولكنها تختصر تاريخ الوجع الجزائري والحزن الجزائري والجاهلية الجزائرية التي آن لها أن تنتهي..." وعندما قلتُ لصديق العمر سهيل إدريس رأيي في رواية أحلام، قال لي: "لا ترفع صوتك عاليًا..لأن أحلام إذا سمعت كلامك الجميل عنها فسوف تجنّ... أجبته: "دعها تُجن..لأن الأعمال الإبداعية الكبرى لا يكتبها إلا مجانين".

أصبحت أحلام مستغانمي فنانة منظمة اليونسكو من أجل السلام لمدة عامين بعد أن اختارتها المنظمة باعتبارها من أكثر الكاتبات العربيات تأثيرًا من خلال كتاباتها، كما كانت مؤلفاتها من بين الأعمال الأكثر رواجًا في العالم.

حصلت الكاتبة الجزائرية على العديد من الجوائز طوال مشوارها الأدبي من أبرزها جائزة نجيب محفوظ 1998 وذلك عن روايتها الشهيرة "ذاكرة الجسد"، وسام الشرف الجزائري 2006، درع بيروت 2008، الشخصية الثقافية الجزائرية 2009.

Advertisements

إذا مررنا سريعا على عالم مستغانمى الإبداعى سنلاحظ، من حيث الشكل، أن قضايا المرأة هى إنشغالها الأول، ثم سنجد أن فضائات عالمها الروائى مستعة جغرافيا وتشمل مدنا وبلدانا عربية وأوروبية عدة، سنجد كثيرا جزائريات، نساء وفتيات، فى علاقات حب مضطرب مع رجال هم فى الغالب ينتمون للمشرق العربى إذا جاز التعبير، وهناك ثالثا تلك الخلفية التاريخية التقليدية لمرحلة النضال الجزائرى ضد الاحتلال الفرنسى، والفترة التى تسمى بـ "العشرية الدموية" وهى السنوات العشر التى شهدت مواجهة مسحلة بين الجماعات الإسلامية والحكومة الجزائرية.

من بين مؤلفات أحلام مستغانمي تبرز روايات ودواوين شعر وكتب، فى مقدمتها:

الأسود يليق بك: هي رواية تم نشرها لأول مرة في عام 2012، وهي تعد من أفضل روايات الكاتبة وأكثرها شهرة حيث تم بيع 100 ألف طبعة في غضون شهرين من بداية نشرها، تدور أحداث الرواية حول قصة حب تدور بين رجل لبناني مليونير في عقده الخامس ومطربة جزائرية في عقدها العشرين ويحاول الرجل بكل الطرق أن يحظى بحب الفتاة التي ترتدي السواد حدادا على قتل والدها في فترة الاضطرابات التي شهدتها الجزائر .

فوضى الحواس: وهي رواية نشرت لأول مرة في عام 1997، وتعد تكملة لرواية ذاكرة الجسد ، حيث البطلة نفسها التي تعيش الأحداث التي شهدتها الجزائر في فترة التسعينيات وتعيش صراعا ما بين زوجها العسكري وأخيها الذي ينتمي إلى إحدى الجماعات الإسلامية.

نسيان: com من أروع ما كتبت أحلام مستغانمي، تم نشره لأول مرة في عام 2009 ، وتم بيع 10 طبعات منه حتى عام 2012، تتحدث فيه الكاتبة عن المرأة وما تتعرض له من قصص الحب الخاسرة وطرق التخلص من آثار هذه القصص على المرأة ، وتمزج الكاتبة بين الجدية والطرافة في الكتاب وهذا هو سر نجاحه.

عابر سبيل: وهي رواية ، نشرت لأول مرة في عام 2003 ، وهي الجزء الأخير من سلسلة "ذاكرة الجسد"، وتدور أحداثها حول مصور صحفي يلتقي بأبطال الرواية السابقة "فوضى الحواس" في نفس المكان الذي كانت تدور حوله الأحداث، وتنتهي بالرواية بموت بطل ذاكرة الجسد، وقد نالت الرواية إعجاب الكثير من النقاد والقراء.

قلوبهم معنا وقنابلهم علينا: كتاب نشر لأول مرة في عام 2006، جمعت به الكاتبة كل مقالاتها التي كتبتها في مجلة "زهرة الخليج" والتي كانت غالبيتها عن أحداث الاحتلال الأمريكي للعراق، وكان من المفترض أن تصدره في عام 2006 إلا أنه كما تقول الكاتبة أخذ معها الكثير من الوقت لتستطع جمع مقالاتها على مدى عشر سنوات، حصل الكتاب على نسبة مبيعات كبيرة حيث بيع منه أكثر من 5000 خلال أسبوع من صدوره .

على مرفأ الأيام: ديوان شعري، نشر لأول مرة في عام 1973 ، وهو أول مؤلفات الكاتبة أحلام مستغانمي الشعرية والأدبية على حد سواء.

أكاذيب سمكة: وهو ديوان شعري، صدر في عام 1993 يتألف من عدة قصائد شعرية سهلة وبسيطة، وقد أبدعت الكاتبة في هذا الديوان لتميز أسلوبها في سرد القصائد وإبداعها في تسلسل الأفكار.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر فن ومشاهير | أحلام مستغانمي.. شاعرة الحب والثورة لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على التحرير الإخبـاري وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا