الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

هاكذا كانت ردة فعل أبناء اليمن بعد رسالة نصية من عبدالملك الحوثي وصلت لهواتفهم ( تفاصيل مثيرة )!

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن هاكذا كانت ردة فعل أبناء اليمن بعد رسالة نصية من عبدالملك الحوثي وصلت لهواتفهم ( تفاصيل مثيرة )! والان مع نوافيكم بالتفاصيل

عدن - ياسمين التهامي - هاكذا كانت ردة فعل أبناء اليمن بعد رسالة نصية من عبدالملك الحوثي وصلت لهواتفهم ( تفاصيل مثيرة )!

تواصل مليشيا الحوثي، المدعومة من إيران وذراعها في اليمن، حملة جمع تبرعات مالية لما تسميها "القوة الصاروخية"، في وقت يعيش فيه ملايين المواطنين مأساة إنسانية ومعيشية غير مسبوقة، نتيجة استيلائها على مرتبات موظفي القطاع الحكومي منذ أكثر من ثلاث سنوات.
وتستخدم المليشيا الحوثية شركة اتصالات الهاتف المحمول الحكومية "يمن موبايل" الخاضعة لسيطرتها في صنعاء، لحشد المواطنين للتبرع بالمال، عبر إرسال رسائل قصيرة إلى أرقامهم المحمولة.

 

 

 

 

جديد اب برس

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وتقابل الرسائل الحوثية الداعية لتقديم تبرعات مالية لـ"القوة الصاروخية" بسخرية واسعة في أوساط المواطنين خاصة في ظل الظروف المعيشية الصعبة التي يعانونها، ناهيك عن المخاوف من وصول فيروس إلى اليمن.

 

وتأتي حملة جمع التبرعات للحوثيين، في وقت ينتظر فيه المواطنين بمناطق سيطرتهم صرف نصف مرتب شهر للموظفين، كانت المليشيا قد وعدت بصرفه في وقت سابق.

 

وقال عبد العزيز، وهو موظف حكومي، معلقا على رسائل الحوثي بالتبرع لقوته الصاروخية: "منتظرين يصرفوا للموظف نص الراتب كما أعلنوا ونتفاجأ برسائل اس ام اس يطلبون فيها منا التبرع".

 

وأضاف: "يقولون لنا نجلس في المنازل لتفادي وباء كورونا وليس لدينا من المال ما نشتري به احتياجات أسرنا الضرورية من مواد غذائية واستهلاكية".

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر هاكذا كانت ردة فعل أبناء اليمن بعد رسالة نصية من عبدالملك الحوثي وصلت لهواتفهم ( تفاصيل مثيرة )! لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على إب برس وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا