الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

بيان عاجل لأسرة الرئيس المخلوع بشأن وفاة زوجته وهكذا ظهر نجله الأكبر.. شاهد

Advertisements

شكرا لقرائتكم واهتمامكم عن خبر بيان عاجل لأسرة الرئيس المخلوع بشأن وفاة زوجته وهكذا ظهر نجله الأكبر.. شاهد والان مع التفاصيل

عدن - ياسمين عبدالعظيم - نفى علاء مبارك، النجل الأكبر للرئيس المصري الأسبق حسني مبارك ما تم تداوله من أنباء عن وفاة والدته سوزان ثابت، بعد نقلها إلى العناية المركزة.
وردًا على أحد المتابعين لحسابه على موقع "تويتر" حول أثير من أنباء على وسائل التواصل الاجتماعي عن وفاة والدته، قال علاء: "أخبار كاذبة حضرتك لا أساس لها من الصحة . وخير إن شاء الله ????".

وكرر النفي في ردوده على أكثر من تساؤل حول الحالة الصحية لوالدته، قائلاً: أخبار كاذبة لا اساس لها من الصحة ، وخير بإذن الله ????".

وكان علاء وجه الشكر إلى كل من بادروا إلى السؤال والاطمئنان على والدته التي نقلت إلى المستشفى إثر وعكة صحية لم تحدد طبيعتها، قائلاً:  "نشكر كل من سأل للاطمئنان  على صحة والدتي  وندعو الله ان يتم شفائها على خير  وان تعود الى بيتها فى القريب العاجل .????????".
وكان لافتًا دعاء المعلقين رغم الاختلاف السياسي، قائلاً: "ربنا يشفيها رغم اختلافات سياسية مع والدك الا اننا نرعي ونقدر الظروف"، ليرد عليه "علاء": "طيب يا سيدى و رغم الاختلافات شكراً لك وكتر خيرك".

وكان علاء كشف في وقت سابق أن والدته تعاني من وضع صحي صعب، مشيرًا إلى أنه تم نقلها إلى العناية المركزة بعد خضوعها لجراحة خلال الشهر الجاري.

 

على عكس نجليها علاء وجمال، مرات قليلة هي التي ظهرت فيها سوزان ثابت، زوجة الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك، والتي كانت تتمتع حتى قبل سنوات قليلة بنفوذ كبير، مكنها من مشاركة زوجها في قراراته السياسية، وخاصة فيما يتعلق بسيناريو التوريث، الذي كان يهدف إلى أن يحل نجلها الأصغر في السلطة خلفًا لوالده.

وجاء إعلان علاء مبارك عبر حسابه على موقع "تويتر" حول نقلها إلى العناية المركزة ليثير التساؤلات حول حقيقة وضعها الصحي، بعد أن ظلت لسنوات طويلة تعالج من السرطان، حيث كانت مصابة بـ "اللوكيميا"، كما ذكرت مصادر مقربة منها.

وأجرت "سوزان"، أو "الهانم" كما كانت تلقب إجراء أكثر من عملية جراحية في داخل وخارج مصر، إلا أنه لم يكن يتم الإعلان عن ذلك، في ظل فرض حالة من التكتيم الإعلامي حول أسرة الرئيس الأسبق الذي أمضى زهاء 30 عامًا في السلطة، قبل أن يعلن تنحيه في 18 فبراير 2011 إثر احتجاجات شعبية واسعة استمرت لمدة 18 يومًا آنذاك.

سوزان التي كان آخر ظهور لها في مكان عام في ديسمبر الماضي أثناء تواجدها بأحد المطاعم بمنطقة التجمع الخامس، سبق وأن أجرت في أغسطس الماضي عملية جراحية في الظهر، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل حول أسبابها،  لكن حسن الغندور، مؤسس رابطة ما تعرف بــ "أبناء مبارك" أشار إلى تحسن حالتها الصحية بعد الجراحة.

سوزان، ذات الجذور الصعيدي، والتي تنتمي لأسرة من محافظة المنيا، والدها كان طبيبًا تزوج من ممرضة إنجليزية أثناء وجوده في بريطانيا، ظلت على مدار السنوات الطويلة التي أمضاها زوجها في الحكم تتمتع بحضور واسع، وكانت تبدو في خلفية العديد من القرارات المثيرة للجدل، خاصة في السنوات الأخيرة من حكم مبارك.

وانصب نشاطها العام على قضيا المرأة والطفل، وتبنت مشروعات ثقافية، مثل محو الأمية، ومكتبة الأسرة، ومهرجان القراءة للجميع، يقال إن طموحها في تصعيد نجلها "جمال" إلى الحكم خلفًا لوالدها، هو أحد أبرز الأسباب التي أطاحت بوالده من السلطة في 2011.

وقد ترددت معلومات في خضم الاحتجاجات الشعبية آنذاك عن إحالتها إلى المحاكمة لمواجهة اتهامات بالفساد، إلا أنه قيل إن التدخل السعودي الداعم لمبارك، كان له دور في إثناء المجلس العسكري الذي تولى السلطة آنذاك في التراجع عن قراره.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر بيان عاجل لأسرة الرئيس المخلوع بشأن وفاة زوجته وهكذا ظهر نجله الأكبر.. شاهد لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صوت المغتربين وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا