الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

مسؤول إماراتي يثير غضب السعودية .. وضابط سعودي يرد عليه : سود الله وجه الخيانة!

Advertisements

شكرا لقرائتكم ومتابعتكم واهتمامكم بخبر عن مسؤول إماراتي يثير غضب .. وضابط سعودي يرد عليه : سود الله وجه الخيانة! والان مع التفاصيل الكاملة

عدن - ياسمين عبدالله التهامي - اتهم الفريق ضاحي خلفان نائب رئيس شرطة دبي، الحشد الشعبي العراقي بالوقوف وراء مهاجمة آبار النفط في المملكة العربية السعودية.

وفي استفزاز للقيادة السعودية،، قال "خلفان" في تغريدات على حسابه بموقع "تويتر": "عندما يهاجم حشد سليماني في العراق آبار في المملكة العربية السعودية عندها تدرك الى أي مدى اصبحت العراق مستعمرة من خلالها ينفذ الاعداء الى قلب الأمة".

 

 


جديد الحدث أونلاين:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

Advertisements

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

 


 

ودعا "المسؤول الإماراتي" المملكة العربية السعودية، إلى مهاجمة معسكرات الحشد الشعبي العراقي بالطائرات المسيرة، مستغربا لماذا الإنتظار!.

وردا على هذه الدعوة، قال الضابط السعودي المتقاعد سلطان الطيار، إن بإمكان الإمارات أيضا إرسال نفس الطائرات المسيرة إلى الجزر الإماراتية المحتلة، أو حتى الرد على تفجير ناقلات الفجيرة.

وأضاف "الطيار" في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" ردا على ضاحي خلفان: "للأمانة رغم اختلافي معك إلا انك صريح هنا وعكست فعلا العلاقة الحقيقية حينما تحدثت عن واجب السعودية فقط ونسيت أنكم تقولون أنكم في تحالف استراتيجي معها فعلا لن يواجه الخطر غير السعودية".

وانهالت ردود سعودية غاضبة تتهم الامارت بالخيانة ومحاولة جر المملكة إلى معارك استنزاف جديدة، فيما تبقى لامارات تتفرج ، وتتقدم أكثر في علاقتها مع العدو التاريخي للسعودية "إيران".

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مسؤول إماراتي يثير غضب السعودية .. وضابط سعودي يرد عليه : سود الله وجه الخيانة! لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على الحدث أونلاين وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا