اخبار الخليج / اخبار اليمن

مصدر عسكري يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة لسيطرة إنتقالي الامارات على عدن

  • 1/2
  • 2/2

Advertisements

جدة - بواسطة احمد عبدالرحمن - الخليج 365 – عدن

قال مصدر عسكري موالي لحكومة هادي إن الأحداث التي شهدتها مدينة عدن في العاشر من أغسطس الجاري كان معدا ومخططا له مسبقا بين الإمارات والسعودية.

وأكد المصدر بأن الأجهزة الأمنية التابعة لحكومة هادي رصدت تحركات الإماراتيين ومرتزقتهم قبل مدة وجرى إبلاغ السلطات بذلك، لكن الاخيرة تجاهلت ذلك.

وكشف المصدر في تصريحات تلفزيونية أن ‫القوات الإماراتية بعدن شاركت في العمليات العسكرية ضد هادي وحكومته فيما انسحبت القوات السعودية المتواجدة في عدن.

وأشار إلى قيام السعودية بإرسال قادة ألوية العمالقة وقادة عسكريين قبل أيام من المعركة الى محافظة لحج بغرض تحييدهم.

وذكر المصدر سيطرة قوات هادي على زمام المعركة لثلاثة أيام الأمر الذي دفع الإمارات للتدخل ودعم المجلس الانتقالي بـ 400 مدرعة فيما انسحبت القوات السعودية من المعركة في نفس التوقيت.

Advertisements

وأضاف أن ذلك التدخل الإماراتي والانسحاب السعودي تسبب في اليوم الثالث للقتال بانهيار بعض الوحدات وجرى سحب الوحدات الصامدة لاحقا.

وعن الدور السعودي كشف المصدر أن السعودية وعدت هادي بالمساندة والتدخل لوقف أعمال المجلس لكنها لم تفعل.

وذكر المصدر بأن القوات السعودية طلبت بعض الإحداثيات في اليوم الأول للمعارك ولم تنفذ شيء وظلت متمركزة أسفل قصر الرئاسة بعدن مكتفية بالتفرج.

وقال إن القوة السعودية في عدن طُلب منها عدم الخروج من القصر وعدم التدخل وقامت فيما بعد بنقل وزيري الداخلية والنقل في حكومة هادي إلى مطار عدن.

وأكد أن القادة العسكريين الذين قاتلوا حتى آخر لحظة مازالوا لدى القوة السعودية بعدن.

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مصدر عسكري يكشف تفاصيل اللحظات الأخيرة لسيطرة إنتقالي الامارات على عدن لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على شهارة نت وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا