الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

مقتل خبراء إيرانيين بصنعاء يكشف دعم طهران لمليشيات الحوثي

Advertisements

أفاد موقع "سبتمبر نت" التابع لوزارة الدفاع اليمنية، بمقتل خبراء إيرانيين وآخرين من مليشيات الحوثي الإرهابية، إثر انفجار صاروخ باليستي، في العاصمة صنعاء.

وذكر الموقع أن القتلى (لم يحدد عددهم) سقطوا أثناء محاولتهم إطلاق صاروخ باليستي من قاعدة الديلمي الجوية المجاورة لمطار صنعاء.

وأشار إلى أن مليشيات الحوثي فشلت بإطلاق الصاروخ في قاعدة الديلمي التي حولها الانقلابيون إلى ثكنة لعناصرهم وقاعدة لإطلاق الطائرات المسيرة الإيرانية والصواريخ الباليستية لتنفيذ عملياتهم الإرهابية.

وتكشف هذه العملية طبيعة دعم إيران لأذرعها في اليمن، منذ انقلاب مليشيات الحوثي على الشرعية في سبتمبر/أيلول ٢٠١٤.

الدفاعات تسقط طائرة حوثية بدون طيار باتجاه أبها

مجلس الأمن يدين قصف الحوثيين لمطار أبها: تهديد للسلم الدولي

Advertisements

ولا تزال محاولات مليشيات الحوثي متواصلة في استهداف مناطق في السعودية بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية.

وكان آخر تلك المحاولات، ما أعلن عنه المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي، الليلة الماضية،من اعتراض وإسقاط طائرتين مسيرتين تحملان متفجرات أطلقتهما مليشيات الحوثي باتجاه المملكة.

وأمس الإثنين،أدان مجلس الأمن الدولي بشدة، استهداف الحوثيين  لمطار أبها الدولي السعودي، قبل أيام، داعيا إلى محاسبة من يقف وراء هذا الاعتداء الذي قوبل بموجة إدانات عربية وإقليمية ودولية واسعة.

وخلال اليومين الماضيين،أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن، تدمير مقر لتخزين الطائرات بدون طيار في صنعاء تستخدمه مليشيات الحوثي للأغراض العدائية.

وأوضح التحالف أن تدمير الأهداف النوعية للحوثيين، يسهم في تحقيق الأمن الإقليمي والدولي. 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر مقتل خبراء إيرانيين بصنعاء يكشف دعم طهران لمليشيات الحوثي لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليمن العربي وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا