الارشيف / اخبار الخليج / اخبار اليمن

ماحقيقة سقوط مركز مديرية الحشاء واقتراب المليشيات من أهم واخطر المرتفعات الاستراتيجية؟ "أخر المستجدات"

Advertisements

شكرا لقرائتكم خبر عن ماحقيقة سقوط مركز مديرية الحشاء واقتراب المليشيات من أهم واخطر المرتفعات الاستراتيجية؟ "أخر المستجدات" والان مع التفاصيل


عدن - ياسمين التهامي - نفت مصادر ميدانية مطلعة  صحة ما يروج له اعلام المليشيات والمتحوثيين بسيطرة الحوثيين على مركز مديرية الحشاء بمحافظة الضالع.

وقالت المصادر "أن اخبار سيطرة المليشيات على مركز مديرية الحشاء اشاعات كاذبة وعارية عن الصحة ومجرد تسريبات وحرب إعلامية تمارسها المليشيات في كل جبهاتها".

وأوضحت مصادر  أن المليشيات حققت تقدم بسيط لا يكاد يذكر الى منطقة الزقماء فيما يتحصن أبطال المقاومة في جبل ضوران ويستدفون المليشيات قنصا ويتم اصطيادهم الواحد بعد الاخر"، مشيرة إلى ان الجبهة والمقاومة بحاجة لتدخل عاجل ودعم طارئ بالسلاح والذخائر لاستمرار المقاومة ومنع تقدم المليشيات.. محذرة في نفس الوقت من تجاهل مناشدات المقاومة.

وأكدت مصادر ان الامداد لمقاومة الحشاء يتم من طريق الأزارق وأن الضغط على مجاميع المليشيات في الزقماء يتم في هذه الاثناء.

وصدت المقاومة الشعبية في جبهة الحشاء، اليوم الثلاثاء 23 أبريل 2019، هجوماً واسعاً للمليشيات الحوثية، التي تهدف إلى السيطرة على مركز المديرية.

وقال مصدر عسكري "ان المعارك متواصلة في أطراف المديرية الغربية بعد كسر هجوم آخر، في وقت وصلت المعارك العنيفة، الثلاثاء، بالتزامن إلى منطقة الطاحون شمال المديرية".

وتستبسل المقاومة الشعبية، قليلة العدد ومحدودة الإمكانات، في وجه هجمات واسعة للمليشيات الحوثية بعد معارك متواصلة على مدى أسابيع، في ظل متغير آخر يتمثل في قطع خط الضالع - الحشاء لليوم الثالث.

Advertisements

ونقل مصدر ميداني قريب من المقاومة الشعبية مناشدات متكررة لأبناء الحشاء ولقوات المقاومة المشتركة والحزام الأمني التدخل لفك الحصار وإسناد المقاومين في مركز ومديرية الحشاء الذين يواصلون صمودا أسطوريا على مدى شهرين من المعارك دفاعا عن أرضهم وأعراضهم وعن بوابة مهمة ورئيسية للضالع.

من جانبه حذر المصدر العسكري من خطورة التساهل واحتمالات سيطرة المليشيات على جبال ومرتفعات الحشاء التي تشرف على الضالع والمسيمير ولحج.

وأوضح المصدر أن المقاومة الشعبية بجبهة الحشاء كسرت هجوما واسعا للمليشيات بمختلف الأسلحة المتوسطة والثقيلة، ظهر الثلاثاء، جهة مركز المديرية وأحرقت المقاومة طقمين في منطقة الدخلة وسقط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين.

وبالتزامن تم كسر هجوم آخر غرب المديرية كان يهدف السيطرة على مناطق نجد المكلة والمحرم وجبال الاحذوف ويراخ، فيما ما زالت المواجهات تدور في أطراف تلك المناطق.

وبعد معارك عنيفة خاضتها المقاومة الشعبية وصلت المواجهات مع المليشيات، ظهر الثلاثاء، إلى منطقة الطاحون شمال مديرية الحشاء.

مصدر ميداني أكد أن المليشيات الحوثية لا تزال تقطع طريق الضالع - الحشا في حبيل يحيى شرقي المديرية لليوم الثالث.

 

Advertisements

كانت هذه تفاصيل خبر ماحقيقة سقوط مركز مديرية الحشاء واقتراب المليشيات من أهم واخطر المرتفعات الاستراتيجية؟ "أخر المستجدات" لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على اليمن السعيد وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

Advertisements

قد تقرأ أيضا