اخبار الخليج / اخبار الإمارات

الإمارات وطن الجميع

دبي - بواسطة محمد فارس © Al Watan Newspaper قدمت بواسطة

الإمارات وطن الجميع

الإمارات وطن الإنسان، باعتباره أولوية والثروة الحقيقية، ونتاج عقود من العمل الجاد والمثمر الذي ركز على حماية الحقوق وتقديم التسهيلات، وعملت قيادتنا الرشيدة على رفد هذه المسيرة بقرارات عصرية مرنة تواكب الزمن ومتطلبات التغلب عليه وتستشرف مستقبل التطور على الصعد كافة، وأتى اعتماد حكومتنا الرشيدة لقرارات استراتيجية تمثل تحولاً مهماً في آلية التعاقد العمالي سواء من جهة التسهيلات الإدارية المنخفضة التكلفة أو من ناحية تعزيز آلية ضمان حقوق جميع أطراف العمل وتخفيف الأعباء عن كاهلهم، وهذا ما تم تأكيده جلياً أهمها، إلغاء إلزامية الضمان المصرفي لاستقدام العمالة واستبدالها بنظام تأمين منخفض التكلفة ورد 14 مليار درهم ضمانات مصرفية لقطاع الأعمال، أو من قبيل استحداث منتج تأميني جديد لفئات العمال يقدم من خلال شركات التأمين العاملة في الدولة حيث تبلغ التكلفة التأمينية للعمالة 60 درهماً سنوياً مقابل إلغاء إلزامية إيداع ضمان مصرفي بقيمة 3000 درهم عن كل عامل، وذات الحال فيما يتعلق بنظام الإقامة بالدولة، وهي أرض تحقيق الأحلام والوطن الذي تهفو إليه قلوب عشرات الملايين حول العالم، لما تمثله من حافظ رئيسي لكرامة وحقوق الإنسان وما تقدمه من دعم لتحقيق الأهداف في بلد يعزز ريادته العالمية تباعاً وفق ما تؤكده العشرات من مؤشرات التنافسية استناداً لنقلات حضارية وقفزات سرعت التقدم على الكثير من الدول التي تسبقنا بالعامل الزمني، ولتحقيق أحلام كل من يعشق الإمارات ويؤمن بمسيرتها أصدر مجلس الوزراء، تسهيلات غير مسبوقة في المنطقة برمتها لإجراءات الإقامة للزائرين والمقيمين بمنح إقامات مؤقتة من دون رسوم لمدة 6 أشهر للمخالفين الباحثين عن عمل بالإضافة إلى إعفاء سياح الترانزيت من جميع الرسوم لأول 48 ساعة.

واعتمد المجلس أيضاً السماح للموهوبين والدارسين بتمديد الإقامة لمدة سنتين بعد التخرج لدراسة خياراتهم المستقبلية.

كما أتى اعتماد مجلس الوزراء لنظام تأميني جديد على أجور ومستحقات عمالة المنشآت والعمالة المساعدة المسجلة لدى وزارة الموارد البشرية والتوطين كبديل عن الضمان المصرفي المعمول به حاليا، ليكون مدماكاً يضاف إلى سلسلة من القرارات التي تصب في تعزيز المرونة وتنشيط الاقتصاد ودعم كافة الأطراف في علاقات العمل.

هذه القرارات الاستراتيجية تدعم الاقتصاد الوطني وتشكل رافداً قوياً لكل ما ينميه ، كما أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي “رعاه الله” بالقول: “مصلحة الوطن أن يكون اقتصادنا الأول والأفضل والأكثر جاذبية للمستثمرين كافة” وأضاف إن دولة الإمارات ضمن أفضل عشر دول في التنافسية العالمية وهدفنا البقاء ضمن أعلى تصنيف عالمي في سهولة ممارسة الأعمال والبيئة الاقتصادية”، وأكد سموه أن اقتصادنا الوطني قائم على المرونة والانفتاح ومواكبة المتغيرات.

الإمارات وطن الإنسان، لأنها تقدم من التسهيلات والدعم والرعاية، كل ما يكفل تفجير طاقاته الإيجابية ليبدع ويبتكر وينجح، وما نراه اليوم هو مرحلة ضمن مسيرة متواصلة لا حدود لأهدافها وتطلعاتها.

شكرا لقرائتكم خبر عن الإمارات وطن الجميع على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة MSN Saudi Arabia وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي MSN Saudi Arabia ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا