اخبار الرياضه

كلوب: لم يكن لدي ليفربول أي خيار سوى بيع كوتينيو

شكرا لقرائتكم كلوب: لم يكن لدي أي خيار سوى بيع كوتينيو ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان ندخل في التفاصيل

محمد عثمان - الرياض - قال مدرب ليفربول يورغن كلوب اليوم (الجمعة) ان ناديه المنافس في الدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم قاتل «حتى اللحظة الأخيرة» لإقناع فيليب كوتينيو بالبقاء في انفيلد، لكنه لم يكن يملك أي خيار آخر سوى بيعه لبرشلونة.

وعقب أشهر من التكهنات، انضم اللاعب البرازيلي البالغ من العمر 25 عاماً للنادي الاسباني مقابل 140 مليون جنيه استرليني (190 مليون دولار) فيما وصفت بأنها صفقة «انتقال حالمة».

وأصاب بيع اللاعب الكثيرين في مرسيسايد بالدهشة خصوصاً بعدما قاتل ليفربول بكل قوة للإبقاء على كوتينيو في آب (أغسطس) الماضي عقب تأكيد ملاك النادي أن ليفربول يجب ألا ينظر إليه بعد الآن بصفته «نادياً يبيع لاعبيه».

وتغيرت تلك النغمة القوية قبل أحدث فترة انتقالات وفي تعليق أول علني منذ بيع كوتينيو، أوضح كلوب أن ليفربول شعر بأنه لا يوجد أي خيار آخر.

وقال كلوب خلال مؤتمر صحفي قبل لقاء مانشستر سيتي في الدوري الانكليزي الممتاز بعد غد: «لا يوجد أي خيار آخر. إذا ما كان هناك أي شخص غاضب أو محبط فانه سيكون المدرب لكنني لا أشعر بذلك. جربنا كل شيء لإقناع فيليب بالبقاء هنا».

وأضاف: «كان هذا هو حلمه. قال انه سيترك ليفربول ليتجه إلى فريق واحد. كان يجب أن نستغل هذا. لا نزال نمتلك مجموعة من اللاعبين المميزين هنا».

وشدد كلوب على انه خسر جهود الكثير من اللاعبين الكبار في السابق، ودعا الجميع لتجاوز مسألة رحيل كوتينيو.

ومضى قائلا: «خسرنا جهود الكثير من اللاعبين في دورتموند. يجب أن تتعامل مع الموقف دوماً. الأمر يتعلق بالأجواء في النادي. إذا ما حصلنا على ركلة حرة بعد غد بخاطر أي شخص أن يسددها "فيل!" فهذا لن يكون رائعاً».

شكرا لقرائتكم خبر عن كلوب: لم يكن لدي ليفربول أي خيار سوى بيع كوتينيو على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة الحياة وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي الحياة ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا