الارشيف / اخبار الخليج / اخبار السعوديه

د. الخلف: منزلقات الانحراف الفكري راح ضحيتها شعوب ودول

شكرا لقرائتكم د. الخلف: منزلقات الانحراف الفكري راح ضحيتها شعوب ودول ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان ندخل في التفاصيل

الرياض - عبدالله السعيد - أرجع رئيس الجمعية السعودية لعلوم العقيدة والأديان والفرق د. سعود الخلف أسباب الانحراف الفكري إلى: الغلو، وعدم الارتباط بالعلماء، والتحزب، والتكفير، مؤكداً أن أضلع هذا الشر تتسلل للمجتمعات بسبب ابتعادها عن أهل العلم الذين هم أبصر الناس بالفتنة وقت إقبالها؛ فيلزم الرجوع إليهم لتفادي المنزلقات الخطيرة التي ذهبت ضحيتها بعض دول العالم الإسلامي.

جاء ذلك خلال دورة تدريبية بعنوان: (الانحراف الفكري المعاصر أسبابه - طرق علاجه) في قاعة المحاضرات بمقر لواء الملك فيصل للأمن الخاص ضمن فعاليات الأمن الفكري «مُدرك».

وابتدأ د. الخلف الدورة بإيضاح لعقيدة أهل السنة والجماعة وموقفهم من التحزب والخروج الذي اتفق أئمة الأمة الإسلامية على نبذ الدين الإسلامي للتحزب وتحريمه لتقسيم الأمة والخروج على ولاة أمرها، مشيراً إلى أن الإجرام المتفشي في دماء أصحاب الفكر المنحرف لا يدفعهم إلا للنيل من شباب أمة الإسلام؛ فيمضون سيوفهم في نحور المسلمين بعد أن يحكموا عليهم بالردة عن الدين.

وفي تأريخة لبداية ظهور الانحراف الفكري المعاصر قال: إن عقيدة أهل السنة والجماعة تلوثت بما نقلته بعض الأحزاب من شقٍ ليد الطاعة وعدم اعترافهم بغيرهم من جسد الأمة، شأنهم في ذلك شأن أهل الفتن في كل زمان؛ ينبزون كل من لا ينتمي إليهم بأنه يحكم بغير ما أنزل الله.

وتابع: إن هذه الجماعات ترى أن الكفر مطبق على الأمة بما في ذلك الحكومات الإسلامية؛ إذ يرونها بعيدة كل البعد عن الإسلام وتطبيقه، ولا يحمل العقيدة الصحيحة سوى أصحاب هذا الحزب.

وأوضح أن الركائز التي قامت عليها هذه الأحزاب لم تكن بدافع الدعوة للعقيدة الصحيحة بل التفَّ أصحابها حول عشرة أهداف كل من يحققها فهو ينتمي إليهم، وبهذا أعلنوا أنها دعوة نابعة من أنفسهم وليست دعوة لكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم.

وأضاف: إن أصحاب الانحراف الفكري هم في حقيقتهم مرضى فقدوا إنسانيتهم وفقدوا دينهم، وجاوزوا كل الأعراف بقتلهم أقرب الناس إليهم، ومن تسرب هذا الفكر إلى نفسه فهو قنبلة تهدد أمتنا، ولا يسلم منه قريب ولا بعيد.

ولعلاج الانحراف الفكري دعا الخلف إلى نشر العلم الصحيح الذي ينير القلوب، ويوضح المسارات، ويقف حصنا منيعا للأمة في وجه مكر أعدائها، مضيفا أن تحكيم الشريعة على أهل الانحراف طريق آخر للتخلص من هذا الفكر.

Your browser does not support the video tag.

شكرا لقرائتكم خبر عن د. الخلف: منزلقات الانحراف الفكري راح ضحيتها شعوب ودول على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة جريدة الرياض وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي جريدة الرياض ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا