اخبار الخليج / اخبار السعوديه

الرئيس اليمني يطالب الأمم المتحدة بتطبيق الفصل السابع بشأن الانقلابيين

انت الان تتابع الرئيس اليمني يطالب الأمم المتحدة بتطبيق الفصل السابع بشأن الانقلابيين ونؤكد لكم باننا نسعى دائما لامدادكم بكل ماهو جديد وحصري والان مع التفاصيل

محمد بن مسعود - الدمام - أكد أن تدخُّل إيران السافر شجَّع مليشيات الحوثي على جرائمها ضد اليمنيين

حمّل الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ميليشيات الحوثي الانقلابية مسؤولية حياة وسلامة قيادات المؤتمر وكوادره الذين تم اعتقالهم واختطافهم والذين تم وضعهم تحت الإقامة الجبرية في العاصمة صنعاء، في الوقت الذي بعث فيه رسالة إلى الأمم المتحدة يطالبها بتطبيق الفصل السابع بشأن أفعال الانقلابيين.

وفي التفاصيل، قال هادي عبر حسابه الرسمي على تويتر: إن تدخل إيران السافر في الشأن اليمني والتباهي والتفاخر بذلك هو ما عمد إلى إمعان تلك العصابات الانقلابية إلى تدمير البنى التحتية للبلد وتفجير المنازل على الآمنين واستخدام مختلف وسائل التعذيب وكل أنواع الأسلحة بما فيها الدبابات في حرب شوارع على الآمنين واغتصاب الدولة وممارسة كل أنواع الجرائم التي يندى لها الجبين.

وأضاف: إن ذلك يأتي بعد الانتفاضة الشعبية التي رفض من خلالها اليمنيون أن تكون صنعاء العروبة تابعة لإيران وهذا ما أكدته المسيرات النسوية السلمية التي خرجت يومنا هذا في العاصمة صنعاء لتعبّر عن رفضها للجرائم البشعة التي ترتكبها الميليشيات الحوثية بحق أبناء شعبنا.

وأردف عبر تغريداته: نؤكد لكم وللعالم بصفتنا قيادة شرعية لليمن وحزبية للمؤتمر أن المؤتمر الشعبي العام في المناطق التي تخضع لسيطرة ميليشيا الحوثي وفي مقدمتها العاصمة صنعاء أضحى اليوم مختطفًا و كل ما يصدر عنه يعد مزيفًا ودون معنى وتحت الإكراه والترهيب.

جاء ذلك فيما بعث هادي، اليوم الخميس، رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غويتيريس، أكد فيها أن تدخل إيران السافر في اليمن شجع ميليشيات الحوثي التابعة لها في الإمعان في جرائمها ضد اليمنيين.

وحسب سكاي نيوز عربية، أحاط هادي في برقية عاجلة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغويتيريس بعثها مساء الأربعاء، بجملة الأحداث والأعمال القمعية والقتل والملاحقة والأسر والإخفاء التي تمارسها ميليشيات الحوثي الإيرانية "التي تعمل بمنهجية عصبوية وطائفية على تدمير البلد وإقصاء كل أطيافه ومكوناته بما فيها حليفه السابق صالح الذين غدروا بِه عند كشفه نواياهم ومخططاتهم وأجندتهم الدخيلة".

وقال هادي في رسالته التي نشرتها وكالة الأنباء الرسمية سبأ إن "تدخل إيران السافر في الشأن اليمني والتباهي والتفاخر بذلك هو ما عمد إلى إمعان تلك العصابات الانقلابية إلى تدمير البنى التحتية للبلد وتفجير المنازل على الآمنين واستخدام مختلف وسائل التعذيب وكل أنواع الأسلحة بما فيها الدبابات في حرب شوارع على الآمنين واغتصاب الدولة وممارسة كل أنواع الجرائم التي يندى لها الجبين".

وأضاف:"إننا نخاطبكم اليوم والعالم أجمع للانتصار للإنسانية وقيم الأمم المتحدة المثلى التي لا تقر بمثل تلك الأفعال والممارسات الحوثية المقيتة من خلال تطبيق القرارات الأممية تحت الفصل السابع المتصلة بأفعال الانقلابيين التي تمادى عبثها واستهتارها بالمجتمع الدولي".

وقامت ميليشيات الحوثي الإيرانية بقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح وقيادات عليا في حزب المؤتمر الشعبي في صنعاء بدم بارد، إضافة إلى قتل أكثر من 200 أسير من قوات المؤتمر، وتفجير المنازل على رؤوس ساكنيها، بعدما أعلن صالح الانتفاضة على ميليشيات إيران.

شكرا لقرائتكم خبر عن الرئيس اليمني يطالب الأمم المتحدة بتطبيق الفصل السابع بشأن الانقلابيين على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة صحيفة سبق اﻹلكترونية وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي صحيفة سبق اﻹلكترونية ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا