الارشيف / لايف ستايل

رغم اصابتها بالسرطان.. "أورتيجا" أتمت أصعب مارثون فى بوسطن

تمكنت مريضة بورم في الحبل الشوكي، عمرها 38 عامًا، من إتمام ماراثون بوسطن بعد أقل من ثلاث سنوات من إخبارها بأنها من الممكن أن لا تمشي مجددًا.

وأفادت "دايلى يميل" البريطانية أنه في عام 2015 اضطرت كارولينا أورتيجا، إلي إزالة ورم من الحبل الشوكي لشعورها بالتعب عقب إكمالها مارثون ميامي البالغ عشرة آميال.

واكتشف جراح الأعصاب في ميامي أن أورتيجا ستكون محظوظة إذا تمكنت من ممارسة العدو مجددًا، ولم يجرؤ الدكتور ألان على وعدها بأن تجري مرة أخرى على الإطلاق.

لكن اليوم تجاوزت كارولينا كل التوقعات وعبرت خط النهاية في مارثون بوسطون البالغ 26 ميلًا، ويعد واحدًا من أكثر السباقات صعوبة في الولايات المتحدة.

و ذكر دكتور ليفي الذى يتخصص في إزالة مثل هذة ألاورام في جامعة ميامي، أن هناك بين 1 لـ 2.5 حالة من حالات سرطان العمود الفقري تحدث كل عام في الولايات المتحدة، وحين اكتشف الدكتور الورم وعرفها التشخيص، تذكرت أورتيجا أنها كانت "منهارة و تبكي بشدة".

وقال دكتور ليفي كارولينا من أنه حتى لو كانت الجراحة ناجحة، كانت هناك فرصة حوالي 20% أنها لن تمشي على الاقل كما في السابق مجددًا، أما عن فرصها فى الجري فكانت 1% ولإكمال مارثون ربما فرصة واحدة من بين عشرة آلاف فرصة.

وأوضح الدكتور ليفي أن كارولينا لم تريد ان تقتنع بما قاله، وأرادت أن تثبت أنه خاطئ، و ذهبت الجراحة بشكل جيد، وخضعت للعلاج الإشعاعي لمحاولة القضاء على أي آثار متبقية من سرطانها، و لكن بشكل مثير للدهشة سرعان ما عادت على قدميها والمشي ثم الجري وحتى السباق لتثبت قدرة الإنسان ذو العزيمة والإرادة على تحقيق المستحيل.

شكرا لقرائتكم خبر عن رغم اصابتها بالسرطان.. "أورتيجا" أتمت أصعب مارثون فى بوسطن على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة هن وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي هن ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا