اخبار الخليج

«الاحتلال» يواجه «جمعة الغضب السادسة» بالرصاص

شكرا لقرائتكم خبر عن «الاحتلال» يواجه «جمعة الغضب السادسة» بالرصاص والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - غزة، رام الله: ”الخليج 365”، وكالات


شهدت نقاط التماس في العديد من مدن الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة في «جمعة الغضب السادسة»، مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال عقب المسيرات، التي انطلقت نصرة للقدس عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب باعتبارها عاصمة ل«إسرائيل».
وارتفعت حصيلة المواجهات التي اندلعت على الحدود الشرقية لقطاع غزة إلى 41 إصابة منها 17 شرقي غزة و 15 شرقي جباليا و3 شمالي بيت حانون و 6 شرقي خان يونس.
وأكد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة أن معظم الإصابات كانت بالأعيرة النارية المباشرة وواحدة بعيار مطاطي في الرأس وواحدة بقنبلة غاز في الكتف، مشيراً إلى أن الطواقم الطبية تعاملت مع 60 حالة ميدانية جراء استنشاق غاز مسيل للدموع. وكانت اندلعت مواجهات بين الشبان المنتفضين وقوات الاحتلال في عدة نقاط تماس مع قوات الاحتلال على الحدود الشرقية لقطاع غزة في «جمعة الغضب السادسة»، رفضاً لقرار ترامب. وفي بلدة أبو ديس قرب القدس، هاجمت قوات المستعربين الشبان الفلسطينيين واعتقلت 3 منهم، واندلعت مواجهات بين جنود الاحتلال والشبان.
وأصيب شاب بعيار معدني في الرجل خلال مواجهات اندلعت مع جيش الاحتلال في كفر قدوم قرب قلقيلية، بعد انطلاق المسيرة الأسبوعية، التي نظمت في إطار مواجهة القرار الأمريكي المتعلق بالقدس.
وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي بأن أعداداً كبيرة من جنود الاحتلال اقتحموا منتزه القرية واتخذوه ثكنة عسكرية وأطلقوا منه الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، مما أدى إلى إصابة شاب بعيار معدني في رجله وعولج ميدانياً.
وأكد شتيوي أن مئات الشبان الغاضبين تصدوا لجنود الاحتلال، الذين دفعوا بتعزيزات إضافية لاقتحام البلدة ونصبوا الكمائن، إلا أنهم فشلوا وانسحبوا دون اعتقال أحد.
وبين شتيوي أن المسيرة حملت رسالة للمستوطنين مضمونها أن شعبنا لن يقف مكتوف الأيدي أمام تصاعد هجماتهم وسيدافع عن نفسه بكل الوسائل، التي كفلتها القوانين الدولية للشعوب الواقعة تحت الاحتلال.
وانطلقت مسيرة عقب أداء صلاة الجمعة باتجاه «قبة راحيل» شمالي بيت لحم، وخلالها هاجمت قوات الاحتلال المواطنين بقنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي واعتقلت خلالها عضو المجلس الثوري لحركة «فتح» حسن فرج، وأمين سر حركة «فتح» في قرية جبعة ببيت لحم وسام حمدان.
وأصيب شاب برصاص الحي في بلدة تقوع جنوب شرقي بيت لحم خلال المواجهات، التي اندلعت مع قوات الاحتلال. وقالت مصادر محلية إن مواجهات اندلعت على المدخل الغربي للبلدة وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص الحي والقنابل الغازية باتجاه الشبان الذين رشقوهم بالحجارة، حيث أصيب شاب برصاصتين أحدهما في اليد والأخرى في القدم، ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.
وفي بلدة الخضر في بيت لحم اقتحمت قوات الاحتلال وسط البلدة وأطلقت وابلاً من القنابل الغازية والرصاص المطاطي، حيث اندلعت مواجهات مع الشبان الذين تصدوا لها.
وشيع آلاف المواطنين جثمان الشهيد الطفل علي قينو ببلدة عراق بورين جنوبي نابلس، كما اندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة بين جنود الاحتلال والشبان ببلدة بيتا جنوبي نابلس، وهاجم المستوطنون منازل المواطنين في قرية بورين بنابلس. واندلعت مواجهات في قرية اللبن بين الأهالي والمستوطنين بعد مهاجمتهم منزل المواطن يوسف دراغمة.
وأصيب 25 شاباً بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط وبالاختناق الشديد جراء استنشاق قنابل الغاز في المواجهات العنيفة، التي اندلعت عند المدخل الشمالي لمدينة البيرة، حيث أصيب 3 شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، في حين أصيب 22 شاباً بالاختناق الشديد جراء استنشاق كميات كبيرة من قنابل الغاز السام. وأصيب 7 شبان بالرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط، في حين أصيب عدد آخر بالاختناق جراء استنشاق كميات كبيرة من قنابل الغاز السام، خلال المواجهات العنيفة، التي اندلعت في قرية المغير شمال شرقي مدينة رام الله، حيث أصيب شابان بالرصاص الحي، في حين أصيب 5 آخرون بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ونقل المصابون إلى مستشفى الخدمات الطبية العسكرية في قرية ترمسعيا القريبة.
واقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال، واشتبكت مع أهالي القرية، الذين تصدوا لجيش الاحتلال، الذين توغلوا في شوارع القرية وحواريها وسط إطلاق وابل غزير من قنابل الغاز السام.
اندلعت مواجهات وصفت بالعنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال عند مدخل مدينة أريحا، استخدمت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص.
انطلقت مسيرة شعبية حاشدة من وسط قرية بلعين باتجاه جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من أبو ليمون، وشارك في المسيرة، التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في بلعين، أهالي قرية بلعين، ونشطاء سلام ومتضامنين أجانب وفاء وانتصاراً للقدس والمقدسات الإسلامية وتنديداً بقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.
وقمعت قوات الاحتلال مسيرة خرجت نصرة للقدس بالخليل، ونصبت قوات الاحتلال حاجزاً عسكرياً على مداخل مخيم العروب شمالي الخليل.

شكرا لقرائتكم خبر عن «الاحتلال» يواجه «جمعة الغضب السادسة» بالرصاص على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة الخليج وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي الخليج ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا