استقبال حافل بالأفراح والورود لأبطال منتخبنا الأولمبي لكرة القدم

في 27 يوليو,2017  نسخة للطباعة

بعد إنجاز الوصول إلى النهائيات الآسيوية بالصين
متابعة ـ ليلى بنت خلفان الرجيبية :
عودة المنتخب الأولمبي إلى أرض السلطنة .. قادمون يحملون بطاقة التأهل الى نهائيات كأس اسيا … حيث كان مطار مسقط الدولى مزدانا بالورود وحفاوة الاستقبال من قبل الجميع وكان في مقدمة مستقبليهم اعضاء مجلس الاتحاد العماني لكرة القدم وعدد غفير من اسر واهالي اللاعبين ومحبي ومشجعي الأحمر الأولمبي كما سبقت اقدامهم الى صالة القادمون الأهازيج والتغاريد نتيجة الانجاز الذي حققه هؤلاء الابطال بنتائج مشرفة ليس فقط في مبارة واحدة بل قدموا لوحات جميلة في كافة مباريات المجموعة التي تواجدوا فيها .. وها هم اليوم يعودون الى ارض السلطنة بعد ان حققوا انجازهم التاريخي بكل جدارة واستحقاق حصولهم على انجازين متتاليين وصافة بطولة التضامن الإسلامي في اذربيجان وحصوله على صدارة المجموعة الاولى وخطفه بطاقة التأهل الى نهائيات كأس اسيا لكرة القدم للمنتخبات الأولمبية والتي ستستضيفها الصين مطلع العام المقبل .
استقبال الأبطال
وبالنسبة لمراسم الاستقبال كانت وسط اجواء عارمة من الفرحة والسرور حيث قام اعضاء الاتحاد العماني لكرة القدم بتقبيل واهداء الورود لكافة اعضاء البعثة تقدير للانجاز الذي حققه ابطالنا في اذربيجان حيث يعد الإنجاز الاول من نوعه لهذه الفئة حيث تعد من المنافسات القوية بالنسبة لهم بالإضافة الى مسؤولية تحقيق الفوز وخطف بطاقة التأهل وليس سواه وبذلك الفوز استطاع اللاعب الاولمبي العماني ان يفرض كلمته بأنه من اقوى المنتخبات التي ستنافس في النهائيات التأهل وهو ما يعكس مدى الاهتمام الذي حظيت به هذه الفئة من اللاعبين والدور الجاد الذي ذلل كافة الصعاب وهو الجهاز الفني والاداري كما ان دور الاتحاد العماني لكرة القدم في ايجاد بيئة مناسبة للفوز من حيث تذليل العقبات ووضع الخطط المدروسة والواضحة لتكون نتيجة تضافر كافة تلك الجهود في تقديم الانجاز على طبق من ذهب بعد ان تعطشت الجماهير العمانية في البحث عن مثل تلك الانجازات التي تدخل البهجة والسرور لعشاق ومحبي المستديرة العمانية وبخاصة الأداء والتميز في مباراته امام منتخب قيرغيزستان وفوزه بـ5 أهداف مقابل هدف واحد بالاضافة الى الفوز الذي انتزعه من المنتخب الإيراني 2 مقابل صفر ليعلن عن صدارته المجموعة الاولى ليكون ضمن المنتخبات الكبار في التصفيات الآسيوية وليعطينا درسا ان الاعداد الذي بدأته هذه الفئة من اللاعبين كان صحيحا حيث ان مباريات الدوري والمعسكرات الداخلية والخارجية وتتالي المباريات على المنتخب اثناء تجهيزاته اعطت دافعا للاعبين انهم قادرون على تحقيق الانجاز وان انفاسهم ما زالت طويلة لخوض مباريات قادمة وهذا كان دليلا قاطعا بعد مباراة المنتخب العماني امام المنتخب الإيراني فقد كانت اللياقة تلازم اللاعبين طوال الـــ90 دقيقة ليختموا الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الأولى في التصفيات الآسيوية الى حصد 6 نقاط والتأهل مباشرة .
بعثة منتخبنا الأولمبي
وقد كانت بعثة منتخبنا الوطني تضم كلا من : محمد بن سالم الشحي عضو مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة القدم رئيسا وحمد بن خليفة العزاني مدربا ومحمد بن خميس العريمي وبدر بن مبارك الميمني مساعدين للمدرب وصلاح بن ثويني العريمي مديرا للمنتخب وهارون بن عامر البرطماني مدربا للحراس ومنصور بن سيف المحروقي أخصائيا للعلاج وماركو انطونيو مدربا للياقة واندريه اندريكوف مدلكا وموسى بن مراش الهنائي مسؤولا للمهمات وحمدان بن راشد المعني منسقا إعلاميا بالإضافة إلى23 لاعبا وهم بلال بن جلال البلوشي وإبراهيم بن صالح المخيني وفارس بن علي الغيثي وثاني بن غريب الرشيدي وماجد بن سليم السعدي وأحمد بن علي المطروشي وجمعة بن مرهون الحبسي وعبدالعزيز بن مبارك الغيلاني وسمير بن صالح العلوي وحسن بن سعيد السعدي وحسن بن أحمد العجمي وإبراهيم بن عيسى الصوافي وعبدالله بن فواز عرفه وصلاح بن سعيد اليحيائي والمنذر بن ربيع العلوي وجميل بن سليم اليحمدي وأحمد بن خليفة الكعبي وإيهاد بن أيوب البلوشي وزاهر بن سليمان الأغبري ومعتصم بن مبارك المحيجري وعزان بن محمود التمتمي ومحسن بن صالح الغساني ومروان بن تعيب أولاد وادي.
إعداد أمثل للمرحلة المقبلة
القادم اجمل بإذن الله تعالى وهذا ما ينتظره الجميع من خلال الاعداد الأمثل والمتميز الذي ينتظره الوسط الرياضي في السلطنة من خلال تقديم برنامج اعدادي متواصل للمرحلة المقبلة حيث إن المنتخبات التي ستتواجد في النهائيات ستكون بمثابة اقوى الفرق المجموعات لذلك لابد من اعداد خطط واضحة من اجل دراستها جيدا وبدأ العمل بها حيث ان المرحة المقبلة تتطلب ان نواصل الإنجاز الذي بدأه أبطالنا الصغار، حيث انهم من خلال المبارياات الماضية اثبتوا انهم الجيل القادم للكرة العمانية لذلك نتمنى من الاتحاد العماني لكرة القدم والجهاز الفني للمنتخب يدا واحدة لاستكمال مسيرة الإنجاز.
المنتخبات المتأهلة
منتخبنا الوطني العماني كان من بين المنتخبات المتأهلة الى النهائيات وكما ذكر المحللون والنقاد في عالم المستديرة ان التصفيات لم تشهد تلك المنافسات المتوقعة أكانت على مستوى دول شرق القارة او غرب القارة وكان نتاج المنتخبات المتأهلة 10منتخبات حملوا القاب ابطال مجموعاتهم من بينها منتخبات السلطنة والصين والعراق وقطر وفلسطين وكوريا الشمالية وماليزيا وكوريا الجنوبية وأوزبكستان اضف الى ذلك انضمام 6 منتخبات كأفضل الفرق في المركز الثاني وهي منتخبات السعودية وتايلاند وفيتنام واليابان وسوريا والأردن وجدير بالذكر منتخبنا سيكون في التصنيف الرابع قبل اجراء قرعة أمم اسيا دون 23 عاما في نسختها الثالثة والتي ستحتضنها الصين في الفترة من 9 وحتى27 من يناير المقبل ان شاء الله .وبسبب غياب منتخبنا الوطني الاولمبي عن البطولة الآسيوية الماضية والتي استضافتها قطر فان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم سوف يعتمد نتائج البطولة في قطر لتحديد المستويات الأربعة قبل اجراء القرعة لذا سيكون في المستوى الرابع مع منتخبنا منتخب فيتنام ومنتخب ماليزيا ومنتخب فلسطين بينما سيكون في المستوى الثالث منتخبات كل من سوريا والسعودية واوزبكستان وتايلاند وأما في المستوى الثاني ستكون منتخبات كل من قطر والأردن وكوريا الشمالية واستراليا والمستوى الأول سيضم كلا من منتخبات الصين مستضيف البطولة والعراق وكوريا الجنوبية واليابان .

2017-07-27

شكرا لقرائتكم خبر عن استقبال حافل بالأفراح والورود لأبطال منتخبنا الأولمبي لكرة القدم على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة الوطن وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي الوطن ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

السابق "الإمارات لحقوق الإنسان" تستنكر سحب قطر جنسية 55 من مواطنيها
التالى دوتيرتي يدعو منظمة حقوقية دولية إلى افتتاح مكتب في الفيليبين