يهود خارج السرب

يهود خارج السرب
يهود خارج السرب

شكرا لقرائتكم خبر عن يهود خارج السرب والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - أفق آخر

يهود خارج السرب

ابحث في اسم الكاتب

تاريخ النشر: 27/07/2017

استمع

خيري منصور
العشرات من الكتاب اليهود وبعضهم ممن يسمون المؤرخون الجدد حذروا الصهيونية من التمادي في أسطرة التاريخ والاستخفاف بالمستقبل. وكانوا بذلك يدافعون عن اليهود أنفسهم وليس عن الفلسطينيين، لأنهم يرون بأن توريط أجيال من اليهود بالمستقبل ليس الوصفة النموذجية للحفاظ على بقائهم وأمنهم. وغالباً ما وصفت المؤسسات الرسمية والدوائر الصهيونية هؤلاء بالعقوق الديني والتمرد على تعاليم المشروع الذي يرتكز إلى مرجعيات غيبية.
وبدءاً من إسرائيل شاحاك وبني موريس وشلومو رانج وليس انتهاء بشلومو ساند، أوشك هؤلاء على الإجماع بأن الضمانة الحقيقية لسلامة اليهود هي إنصاف العرب والاعتراف بحقهم في بلادهم التي شردوا منها، ومن هؤلاء من رأى أن الدولة العبرية التي يقودها اليمين المتطرف ستحول البلاد إلى جيتو كبير!
وهذا بالفعل ما أطلق عليه الكاتب رفي شلايم الجدار الحديدي.
إن ما يجري الآن في القدس وبتعنت أيديولوجي هو أقرب إلى الانتحار التاريخي لأن إثارة مشاعر مئات الملايين من العرب والمسلمين والمسيحيين أيضاً في هذا الكوكب لن تكون مجرد عرض عابر!
وحين أصدر شلومو رانج كتابه المثير والمضاد للصهيونية بعنوان يوميات يهودي ساخط،
أحدث صدى زلزالياً في الأوساط اليهودية خصوصاً في فرنسا لأنه حذر الدولة العبرية مما يسميه إدمان الانتصار أو احتكاره.. وقال عبارته الشهيرة: إن تل أبيب ستظل تقفز من نصر إلى نصر باتجاه هزيمتها!
وهذه أول مرة يقول فيها مثقف يهودي إن حاصل جمع الانتصارات غير التاريخية والأخلاقية هو هزيمة كبرى!
لكن اليمين المتطرف ملأ أذنيه بالطين والعجين كما نقول نحن العرب في أمثالنا الشعبية، لهذا تأخذه العزة بمزيد من الآثام وليس من الإثم فقط!
إن ما يدافع عن اليهود في المستقبل هو إنصاف ضحاياهم، وبغير ذلك فإن المستقبل كله سيتحول إلى كمين تاريخي!

شكرا لقرائتكم خبر عن يهود خارج السرب على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة الخليج وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي الخليج ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

السابق 11 مطربا يشدون في حب السعودية بيومها الوطني
التالى تنفيذ «القتل تعزيراً» في مُهرِّب «كوكائين» نيجيري بالمدينة