كاتب سعودي يكشف تفاصيل تورّط قطر في تقويض الدولة اللبنانية وهدم الثورة السورية


المواطن ـ رقية الأحمد

كشف الصحافي السعودي أحمد عدنان، أنَّ المملكة العربية السعودية تحمّلت 60% من كلفة إعادة إعمار جمهورية لبنان، وهي أكبر وأكثر دولة دعمت بيروت في أزمة حرب تموز.

وأوضح عدنان، عبر حسابه على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، مشاركًا في وسم #كشف_الحساب2 ، كيف دمّرت قطر الثورة السورية من داخلها، وألاعيبها السوداء في لبنان، مبيّنًا أنّه “بعد انطلاق الثورة السورية، أمرت الجزيرة مراسليها في بيروت بإبراز جبهة النصرة الإرهابية، ذراع القاعدة في المنطقة، ومن لف حولها، والاتصال الدائم بهم، وتصديرهم المشهد”، كاشفًا أنَّ “النواة التي دربها حزب الله من سوريين وفلسطينيين ولبنانيين وغيرهم، أصبحت- فيما بعد- عناصر مؤسسة في تنظيم داعش الإرهابي”.

وأكّد أنَّ “ما يسمى بالحراك، بعض أطرافه، كانوا على اتصال دائم بعنصر أمني قطري في بيروت، والأسماء من هنا ومن هناك عند رأس الأجهزة الأمنية، بغية طيّ صفحة اغتيال رفيق الحريري، وإبعاد أي تهمة عن بشار، وما يسمى بـ(حزب الله) الإرهابي”.

وأشار إلى أنَّ “بعد ثورة ١٤ آذار، لعب المدعو عزمي بشارة (نصير الثورات العربية الخالدة) دورًا رخيصًا لهدم ثورة الأرز”، مبيّنًا أنّه “في آب/ أغسطس ٢٠٠٨، رعت قطر عبر عملائها توقيع وثيقة تفاهم بين حزب الله الإرهابي ومتطرفي السلفية وغلاتها الذين يسمونهم اليوم تكفيريين”.

ولفت إلى أنَّ “قرار إسقاط حكومة سعد الحريري الأولى، صدر من السفارة القطرية لدى بيروت بعد اجتماع السفير مع الخليلين”.

ِشارك على جوجل بلس
ِشارك على تويتر
ِشارك على تليجرام

اسأل حساب المواطن

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


شكرا لقرائتكم خبر عن كاتب سعودي يكشف تفاصيل تورّط قطر في تقويض الدولة اللبنانية وهدم الثورة السورية على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة المواطن وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي المواطن ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إسرائيل تهاجم موقعًا للجيش السوري والسبب!
التالى بأمر المرور .. هذه الأشياء غير مصرح بوضعها في المركبات

هل ستنفذ قطر شروط المملكه العربية السعودية

  • نعم 0% - 0 تصويتات

  • لا 100% - 1 تصويتات

  • لا اهتم 0% - 0 تصويتات