«صيف الشارقة».. خطوة نوعية نحو تعزيز مكانة الإمارة سياحياً

«صيف الشارقة».. خطوة نوعية نحو تعزيز مكانة الإمارة سياحياً
«صيف الشارقة».. خطوة نوعية نحو تعزيز مكانة الإمارة سياحياً

شكرا لقرائتكم خبر عن «صيف الشارقة».. خطوة نوعية نحو تعزيز مكانة الإمارة سياحياً والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - الشارقة: ممدوح صوان

أضافت الشارقة في مطلع صيف هذا العام حدثاً جديداً وواعداً إلى أجندة أنشطتها وفعالياتها التجارية والسياحية، في إطار جهودها الترويجية لمزاياها الفريدة التي تضعها في مصاف أهم الوجهات السياحية والتجارية محلياً وإقليمياً وعالمياً، وتعزز مكانتها على الخريطة الدولية وجاذبيتها كبيئة خصبة للاستثمارات الأجنبية.
«حملة صيف الشارقة» هو عنوان الحدث الذي انطلق في 27 يونيو/حزيران الماضي وتستمر فعالياته حتى 8 سبتمبر/أيلول المقبل وتنظّمه «هيئة الإنماء السياحي والتجاري» للمرة الأولى، في مبادرة منها لتوحيد جهود مؤسسات الإمارة من القطاعين الحكومي والخاص الرامية للتسويق للشارقة والتعريف بمقوماتها الاقتصادية والسياحية والثقافية والترفيهية والاستثمارية وجذب المزيد من السياح إليها في مواسم الصيف.

شكّلت مبادرة الهيئة مظلة للعديد من الفعاليات المتميزة والعروض الترويجية المبهرة لأكثر من 28 جهة رسمية وخاصة حرصت جميعها على المشاركة في الحملة التي تقودها الهيئة، في إطار الرؤية الواحدة والسعي المشترك للدفع في نفس الاتجاه نحو ترسيخ مكانة الإمارة كمركز جذب على الخريطة التجارية والسياحية والثقافية العالمية. وتعد غرفة تجارة وصناعة الشارقة واحدة من أبرز مؤسسات الإمارة التي تلقفت مبادرة هيئة الإنماء التجاري والسياحي سريعاً، وبادرت إلى مؤازرتها من خلال إدراج «عروض صيف الشارقة»، إحدى أهم الفعاليات التجارية التي تنظمها الغرفة منذ سنوات، ضمن قائمة الفعاليات الأساسية في «حملة صيف الشارقة».
زخم إضافي
وأضفت خطوة الغرفة زخماً إضافياً على الحملة الجديدة، نظراً للنتائج الإيجابية التي حققتها «عروض صيف الشارقة» على مدى الأعوام الماضية نتيجة لسنوات الخبرة الطويلة التي راكمتها الغرفة في تنظيم الفعاليات والمهرجانات الاقتصادية الرائدة في الإمارة على امتداد نحو أربعة عقود بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين من القطاعين الحكومي والخاص، حيث اعتاد سكان الإمارة وزوارها على مواسم صيف زاخرة بالفعاليات المتجددة والجاذبة والأنشطة الترفيهية والخصومات المغرية والأسعار التنافسية والمفاجآت السارة والجوائز القيمة.
التحديث المستمر
وأكد عبد الله سلطان محمد العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، حرص غرفة الشارقة على تسخير كامل طاقتها في إطار الدور المنوط بها من أجل الاضطلاع بدور فعال ومستدام ضمن مسيرة الإمارة نحو التنمية المتميزة والتحديث المستمر وبناء المستقبل الزاهر، وفق الرؤية الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة دؤوبة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وفي إطار «رؤية الإمارات 2021».
تنظيم الحياة الاقتصادية
وقال العويس إن غرفة الشارقة لم تدخر جهداً في سبيل تنظيم الحياة الاقتصادية في الإمارة ودعم مجتمع أعمالها وتحقيق الازدهار لمختلف قطاعاتها على كافة المستويات بالتعاون مع المؤسسات والأجهزة المختصة والدوائر المحلية، وهي تواصل سعيها الدؤوب لتكون القوة الدافعة للتنمية التجارية والصناعية الدائمة في الشارقة، من خلال تقديم خدمات ذات قيمة مضافة، وإطلاق الفعاليات والأنشطة التي تُعزّز الحركة الاقتصادية والتجارية وتتيح لرجال ورواد الأعمال والمستثمرين النمو والازدهار والمنافسة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية.
خصومات مغرية
وأضاف العويس: «من هذا المنطلق، حرصت الغرفة على إطلاق العديد من الفعاليات والمهرجانات على امتداد مسيرتها التي تكاد تناهز الخمسة عقود، ومن بينها «عروض صيف الشارقة» الذي يعد أحد أهم الأحداث التجارية التي تنظمها الغرفة منذ سنوات، والذي تتسابق المحال التجارية ومراكز التسوق على مستوى الإمارة على التسجيل فيه لإطلاق أفضل عروضها على مدار العام، للاستفادة من نسب الإنفاق العالية التي يشهدها هذا الموسم الزاخر بالفعاليات الجاذبة والخصومات المغرية والأسعار التنافسية والجوائز القيمة، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة الترفيهية التي تلبي احتياجات الزوار والسياح من مختلف الفئات العمرية.
خطوة إيجابية
وأشار العويس إلى أنه في إطار رؤية وتوجيهات القيادة الحكيمة، وانطلاقاً من الحرص المشترك على تحقيق تطلعات الإمارة وتسريع الخطى نحو ترسيخ مكانتها على خريطة السياحة والتجارة العالمية، جرى تأطير كافة فعاليات موسم الصيف الاقتصادية والسياحية والتجارية بما فيها «عروض الصيف» التي تنظمها الغرفة ضمن حملة «صيف الشارقة» التي تنظمها هيئة الإنماء السياحي والتجاري، لافتاً إلى أن هذا التوجه كان خطوة إيجابية جاءت في الوقت المناسب لخدمة «الرؤية السياحية للشارقة 2021» على الشكل الأمثل، من خلال توزيع الأدوار على المؤسسات المعنية في الإمارة من القطاعين الحكومي والخاص وتحديد مهام فريق العمل المختص وفق رؤية واضحة المعالم وصولاً إلى تحقيق المستهدفات الموضوعة في إطار من التناغم والتنسيق الذي يخدم المصلحة العليا للإمارة.
تنشيط قطاع التجزئة
ولفت إلى أن فعاليات عروض الصيف التي تنظمها الغرفة ستمثل الجانب التجاري في حملة صيف الشارقة، وتكمن أهميتها في تنشيط قطاع التجزئة وبالتالي جذب مزيد من السياح والزوار وتحريك العجلة الاقتصادية وتشجيع رجال الأعمال من داخل الإمارة وخارجها على ضخ مزيد من الاستثمارات وتوسعة أعمالهم وتأسيس الشركات، معتبراً أنه لا يمكن الحديث عن تنمية سياحية بمعزل عن تطوير قطاعي التجارة والصناعة وغيرها من القطاعات الاقتصادية الحيوية مثل السياحة والسفر والفنادق ومراكز التسوق والتجزئة وسواها.
وأشار إلى أن الغرفة ستعمل على تطوير «عروض الصيف» في المواسم المقبلة بالتنسيق مع هيئة الإنماء السياحي والتجاري وبالتعاون مع كافة شركائها الاستراتيجيين، لضمان مواكبة التطورات الشاملة والمتسارعة التي تشهدها الشارقة على كافة المستويات تمهيداً لاحتفائها بالعيد الخمسين لقيام دولة الاتحاد ومساهمتها في تحقيق «رؤية الإمارات 2021».
حملة الصيف
وتمثل حملة «صيف الشارقة» التي أطلقتها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة حدثاً نوعياً على مستوى الإمارة بفضل مقوماتها السياحية الفريدة والمتنوعة، والتي تشتمل على الفعاليات المتعددة والعروض الترويجية الكبيرة، إضافة إلى الأنشطة المتميزة التي تساهم في تنشيط السياحة في الإمارة، وتفتح المجال أمام زوارها لاختبار أفضل التجارب المتميزة وقضاء أمتع الأوقات في ربوعها.
وتزخر الحملة بالعديد من الأنشطة المخصصة لمختلف الفئات العمرية وتشمل برامج تعليمية وورش عمل ورحلات ترفيهية وتوعوية تنظمها جهات مختلفة بالشارقة في العديد من المناطق منها قلب الشارقة والمجاز وجزيرة النور والقصباء وغيرها من المناطق.
فرص تسوق فريدة
ويتيح «صيف الشارقة» فرص تسوق فريدة وعروضاً ترويجية هائلة تشمل تخفيضات متميزة على الحجوزات الفندقية وتذاكر السفر ومراكز التسوق ويقدم هدايا وجوائز متنوعة تساهم في مجملها في استقطاب السياحة العائلية.
ويشارك في الحملة إلى جانب الجهات الحكومية المعنية في الإمارة مراكز التسوق ومنشآت فندقية ووكالات سياحة وسفر وشركات طيران وغيرها من جهات القطاع الخاص. وأطلقت الهيئة العديد من الأنشطة المميزة شملت فعاليات مائية وأنشطة ترفيهية خاصة بالأطفال والعائلات في واجهة المجاز المائية والقصباء إضافة إلى أشغال يدوية وحرفية خاصة بالأطفال إلى جانب صالة عرض للأفلام الكرتونية وبرامج الأطفال المتنوعة.
مرحلة جديدة
من جهته، قال خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة، إن إطلاق «حملة صيف الشارقة» وقرار توحيد كافة جهود القطاعين الحكومي والخاص تحت مظلة الهيئة، جاء تنفيذاً للتوجيهات الحكيمة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وفي ظل المتابعة الحثيثة من سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة، وبعد نضوج تجارب مختلف مؤسسات الإمارة وتراكم خبراتها وتحقيقها الكثير من الإنجازات على مدى السنوات السابقة.
حقبة جديدة من العمل
وأكد المدفع أن «حملة صيف الشارقة» تُعتبر بمثابة تتويج لحقبة مهمة من العمل الدؤوب الذي أثمر العديد من الفعاليات والأنشطة الصيفية المتميزة والمشهود لها التي أطلقتها الهيئة ومختلف الجهات المعنية بالشؤون السياحية والتجارية في الإمارة، معتبراً أن أهمية الحملة تكمن في أنها تستثمر في سنوات طويلة من الخبرة والإنجازات المكتسبة والفعاليات الناجحة، بما يؤسس لمرحلة جديدة واعدة، تقوم على توحيد الرؤى والأهداف وتضافر الجهود والعمل بروح الفريق في إطار من الانسجام والتعاون لتحقيق الترويج والتسويق الفعّال الذي يسهم في تقدم القطاعين التجاري والسياحي في الشارقة وازدهارهما، وصولاً إلى بلورة «رؤية سياحة الشارقة 2021» الرامية إلى زيادة التدفقات السياحية إلى الإمارة لتتجاوز 10 ملايين سائح بالتزامن مع احتفال الدولة باليوبيل الذهبي لتأسيسها.
خريطة طريق واضحة
وأضاف المدفع أن الهيئة ملتزمة بخريطة طريق واضحة لتحقيق «رؤية سياحة الشارقة 2021» بالتعاون مع كافة شركائها في قطاعي السياحة والتجارة، لتعزيز مكانة الشارقة كوجهة سياحية رائدة من خلال العمل على تطوير مناطق الجذب السياحي ومرافقها الحيوية وبنيتها التحتية، وتحسين تجربة السائح إلى مستويات استثنائية، إلى جانب الترويج لفعاليات الإمارة الثقافية والتراثية والفنية والترفيهية، بالإضافة إلى التركيز على تنشيط الفعاليات التجارية التي تتيح للزوار والسياح عيش تجربة تسوق فريدة، عدا عن التوسع في مجال سياحة المعارض والمؤتمرات.
تعزيز الشراكة
وأوضح المدفع أنه في ضوء إطلاق «حملة صيف الشارقة» تعزّزت الشراكة الاستراتيجية القائمة بين هيئة الإنماء التجاري والسياحي وغرفة تجارة وصناعة الشارقة نظراً لدورها الفاعل في تنظيم الحياة الاقتصادية في الإمارة وتطوير قطاعاتها المختلفة التي تدعم في مجملها القطاعين السياحي والتجاري بشكل أو بآخر، إلى جانب دور الغرفة الريادي في مجال تنظيم العديد من الفعاليات والمهرجانات المتميزة التي تشهدها الإمارة على مدار العام ومن أبرزها مهرجان رمضان الشارقة وعروض صيف الشارقة وغيرهما، عدا عن إشراف الغرفة على صناعة المعارض والمؤتمرات الدولية والعالمية التي يستضيفها مركز إكسبو الشارقة باعتباره إحدى المؤسسات الرائدة التابعة لها.
أسعار تنافسية
توفر عروض صيف الشارقة 2017 للمتسوقين فرصة لشراء الحاجيات بأسعار تنافسية وخاصة مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، كما يتيح للراغبين في السفر إلى بلدانهم خلال العطلة الصيفية إمكانية شراء الهدايا بأفضل الأسعار، في ظل الخصومات الكبيرة التي تقدمها المراكز والعلامات التجارية الكبرى لروادها في فصل الصيف تحت إشراف غرفة الشارقة ورقابة الجهات المختصة.
وتسهم عروض الصيف بشكل كبير في رفع معدلات النمو والناتج المحلي للإمارة. كما توفر بيئة جاذبة للمستثمرين من المواطنين والمقيمين العرب والأجانب على حد سواء. ولا تقتصر عروض الصيف على التسوق والترفيه بل تتعداها إلى الغنى المعرفي والثقافي، حيث تعتبر إمارة الشارقة من أهم مناطق الجذب السياحي الثقافي في العالم العربي لما تحتويه من معالم ثقافية وتعليمية متنوعة، ولما تحتضنه من مهرجانات ومعارض ثقافية مرموقة.
تطور لافت
قال خالد المدفع إن حملة صيف الشارقة ستشهد اعتباراً من العام المقبل تطوراً لافتاً على كافة المستويات بالاستفادة من تجربتها الأولى هذا الصيف ومن خلال التعرف إلى أراء الزوار والسياح والاطلاع على أفضل الممارسات العالمية وإطلاق جلسات العصف الذهني والتشاور مع كافة الشركاء، ليغدو «صيف الشارقة» واحداً من أهم مواسم الاصطياف العالمية التي تتيح لزوار الإمارة عيش تجربة سياحية متكاملة وفريدة وممتعة في أجواء فعالياتها وأنشطتها وعروضها الثقافية والتراثية والترفيهية والتجارية الملهمة.
أجواء سياحية ساحرة
انطلقت فعاليات عروض صيف الشارقة في موسمها الجديد يوم الخميس (3 أغسطس/آب الجاري) وتستمر على مدى 38 يوماً لتختتم في 9 سبتمبر/أيلول المقبل، وسط أجواء سياحية ساحرة وعامرة بالفعاليات المتنوعة والأنشطة الترفيهية التي تلبي احتياجات الزوار والسياح من مختلف الفئات العمرية، بما يُضفي على التسوق متعة إضافية ورونقاً خاصاً في ظل العروض المغرية والحسومات على أرقى العلامات التجارية وغيرها من البضائع والمنتجات التي تعرضها المحال التجارية، والمصحوبة بباقة كبيرة من الجوائز القيّمة والهدايا.
وجهات مفضّلة
يستفيد رواد عروض «صيف الشارقة» من هذا التنوع الثقافي والمعرفي من خلال 16 متحفاً متنوعاً تتناثر في أرجائها لعل من أبرزها «متحف الشارقة للأحياء المائية» وهو أول وأكبر مركز تعليمي حكومي في دولة الإمارات العربية المتحدة عن الكائنات البحرية، ويضم 20 حوضاً وأكثر من 150 نوعاً من الأحياء البحرية، بالإضافة إلى «متحف الشارقة البحري» الذي يركز على الحياة البحرية المتنوعة والغنية في إمارة الشارقة والتي تشكل جزءاً رئيسياً من تراثها وإرثها الثقافي والحضاري. وبإمكان السياح ورواد العروض الصيفية زيارة مركز حيوانات شبه الجزيرة العربية في الشارقة الذي يُعد أول حديقة حيوانات مغطاة في المنطقة، يقدم فرصة مشاهدة أكبر مجموعة حيوانات في العالم من الحيوانات البرية المعروفة، إلى جانب محمية واسط للأراضي الرطبة.
ومع تراثها التاريخي الغني ومعالمها السياحية المتنوعة والمشهد الثقافي الذي تتميز به، بالإضافة إلى أجوائها العائلية، تتمتع الشارقة بكافة المميزات التي تجعل منها وجهة سياحية مفضلة.
سياحة عربية أصيلة
حققت الشارقة الكثير من الإنجازات المهمة، ومن أبرزها نيل لقب عاصمة الثقافة العربية وجائزة منظمة اليونيسكو كعاصمة الثقافة للعالم العربي عام 1998، وتتويجها بلقب عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2014، وعاصمة السياحة العربية لعام 2015، والعاصمة العالمية للكتاب لعام 2019.
ويشهد القطاع السياحي في الشارقة جهوداً تنموية مستمرة سواء على صعيد البنية التحتية السياحية في الإمارة أو من حيث تطوير المقاصد والمرافق والخدمات. ويتم العمل على تشجيع المستثمرين السياحيين على زيادة أعداد الغرف وصولاً إلى 15 ألف غرفة فندقية بحلول عام 2021، أي بزيادة تقدر بنحو 50% عن العدد الراهن.

شكرا لقرائتكم خبر عن «صيف الشارقة».. خطوة نوعية نحو تعزيز مكانة الإمارة سياحياً على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة الخليج وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي الخليج ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

السابق رفع سعر الفائدة المصرفية
التالى ميركل تدعو الشركات إلى استعادة الثقة