الارشيف / الاقتصاد

هونج كونج.. طفرة نمو تقودها إلى الريادة عالمياً

شكرا لقرائتكم خبر عن هونج كونج.. طفرة نمو تقودها إلى الريادة عالمياً والان نبدء باهم واخر التفاصيل

متابعة الخليج 365 - ابوظبي - ترجمة: عمر عدس

تُعرَف علاقة المستعمرة البريطانية السابقة، هونج كونج مع الصين باسم «دولة واحدة، ونظامان». وفي ما يلي بعض أهم الأرقام التي توضح كيف تغيرت الحياة في المدينة، في العام العشرين، بعد تسليمها من قِبل المملكة المتحدة إلى الصين.
شهد أفق هونج كونج الفريد، والمزدحم بناطحات السحاب أكثر من أي مكان آخر في العالم، طفرة في النموّ خلال العقدين الماضيين. وفي الوقت الحاضر، يُطل مركز التجارة العالمي في المدينة - وهو من أعلى عشرة مبانٍ في العالم - على الجوار بطوابقه ال 118، التي يبلغ ارتفاعها 490 متراً. ولكن في عام 1997، احتل مبنى «سنترال بلازا» في المدينة، المركز الأول بارتفاع أخفض من ذلك، هو 374 متراً، وظل في هذا المركز حتى عام 2003.

لم تحتل هونج كونج مكانتها المرموقة كمحور مالي إقليمي بلا جدارة من فراغ، حيث كانت المدينة موطناً ل 1379 مقرّاً إقليمياً لشركات وأعمال قائمة خارج حدودها عام 2016، وفقاً لإدارة التعداد والإحصاء. وفي عام 1997، كانت المدينة تستضيف 903 مقار إقليمية.
هونج كونج واحدة من أكثر أسواق السكن غلاءً في العالم؛ إذ تحتل المدينة غالباً أعلى المراتب في العالم بين الأماكن التي يصعب امتلاك منزل فيها بثمن معقول.
ووفقاً لدراسة استقصائية أجرتها مؤسسة ديموغرافيا هذا العام، التي قسمت متوسط أسعار المنازل على متوسط دخل الأسرة السنوي، كانت النتيجة في هونج كونج(18.1). وكانت هذه النسبة أعلى بالمقارنة مع سيدني (12.1)، ولندن (8.5)، ونيويورك (5.9). ويكلف المتر المربع في شقة سكنية متوسطة الحجم في هونج كونج 83159 دولار هونج كونج (10654 دولار أمريكي)، وفقاً لبيانات إدارة التصنيف والتقييم في هونج كونج. وكانت المساحة نفسها تكلف نحو 139349 دولار هونج كونج (17852 دولار أمريكي) عام 2016. وكان شراء شقة متوسط الحجم في المدينة يكلف عام 2016، حوالي 6.13 مليون دولار هونج كونج (790 ألف دولار أمريكي). وكانت الشقة المتوسط المساحة في هونج كونج عام 2016 حوالي 470 قدماً مربعة، أو 44 متراً مربعاً، كما ذكرت صحيفة ساوث تشاينا مورنينج بوست.
فجوة الدخل

إن التفاوت في الدخل في هونج كونج، في أعلى مستوياته على الإطلاق. وقد بيّن تقرير صادر عن إدارة التعداد والإحصاء في يونيو/ حزيران، أن معامل جيني في هونج كونج، بناءً على دخل الأسرة الشهري، كان 0.539 عام 2016. ويمثل انخفاض معامل جيني، توزيعاً أكثر عدالة للدخل بين السكان. ولم تقدّر الإدارة معامل جيني لعام 1997، ولكن الرقم بلغ 0.518 عام 1996.
وقد عزا تقرير حول توزيع الدخل في المدينة أصدرته إدارة التعداد، ارتفاع التفاوت في الدخل على مدى السنوات الخمس الماضية إلى تنامي وتسارع شيخوخة السكان، وازدياد الأسر المكونة من فرد واحد. كما أصبحت الأسواق المالية في هونج كونج متشابكة بشكل متزايد مع البر الرئيسي على مرّ السنين، مع إطلاق شبكة شنتشن كونيكت في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي، مثالاً على التطورات الجارية.
ومن 1995 شركة مدرجة على اللائحة الرئيسية في هونج كونج، وسوق مشاريع النموّ لعام 2016، كانت 989 شركة في البرّ الرئيسي، وفقاً لبيانات بورصة هونج كونج. وبالمقارنة، كان هنالك 856 شركة، من هونج كونج.
قال «وليام ما»، رئيس الاستثمار في شركة «نوح القابضة في هونج كونج» لشبكة سي إن بي سي، إن حوالي 60% من شركات هونج كونج (المدرجة) هي في الواقع من البرّ الرئيسي للصين. وكانت النسبة قبل عشرين عاماً، نحو 20%. وإذا نظرت إلى سوق الاكتتاب العام الماضي، فسوف تجد أن 92% كانت شركات من البرّ الرئيسي.
وبالعودة إلى يونيو/ حزيران 1996، كان ستة من الأسماء ال 33 على مؤشر هانج سينج، تسيطر عليها بريطانيا، كما ذكرت صحيفة ساوث تشاينا بوست، مستشهدة ببنك اتش اس بي سي، ومجموعة سوايْر، كمثاليْن. وكانت اثنتان فقط من الشركات ال 27 المتبقية، مشاريع صينية في البرّ الثاني، هما سايتيك، وجوانج دونج للاستثمار. وعلى الرغم من أن بعض سكان هونج كونج مكتئبون مما يعتبرونه اعتماداً متزايداً من هونج كونج على البرّ الرئيسي، يعتقد آخرون أن زيادة تقارب الروابط المالية بين الاثنين، قد تصبح تكافلية.
قال وانج تاو، رئيس الأبحاث الآسيوية في بنك يو بي إس للاستثمار: «بالإضافة إلى مجرد جلب هونج كونج للمستثمرين إلى الصين، هنالك أيضاً الأسواق الصينية والاستثمارات الصينية التي تذهب للخارج، مثل مبادرة «حزام واحد.. طريق واحد».. وأعتقد أن ذلك سوف يخلق مزيداً من الفرص لهونج كونج في المستقبل». وتحتفظ هونج كونج حالياً بعملة مستقلة عن اليوان الصيني. وقد بقي دولار هونج كونج الذي يعد العملة الثامنة الأكثر تداولاً في العالم، مرتبطاً بنظيره الأمريكي بمعدلات مختلفة على مدى العقود القليلة الماضية، مستقراً عند قيمته الحالية 7.8 دولار في عام 1983.
ووفقاً لما ذكره بنك الاستثمار الفرنسي، ناتيكسيس، فإن دور المركز المالي في هونج كونج، بكونه أهم من قدرته على المنافسة التجارية، يعني ضمناً أن ربطه بالدولار الأمريكي حتى الآن، كان خياراً حكيماً. ولكن وفقاً للتقرير، فإن ارتباط دولار هونج كونج بالعملة الأمريكية، «يجب أن يعاد تقويمه على ضوء التأثير الصيني المتزايد في اقتصاد هونج كونج ». وعلى سبيل المثال، يذكر بنك ناتيكسيس أن أكثر من 70% من مجموع السياح في ما يُسمى «المنطقة الخاصة المتمتعة بحكم ذاتي»، هم من البر الرئيسي الصيني، وهم مسؤولون عن نحو 8% من مجموع الناتج المحلي الإجمالي في هونج كونج. وبالنظر إلى أن اليوان الصيني لا يزال غير قابل للتحويل بالكامل، يقترح ناتيكسيس الربط مع اليورو، كحل مؤقت محتمل.
الديمقراطية معرضة للخطر
بعد الحكومة المؤقتة عام 1997، أثناء عملية التسليم، جرى انتخاب أول مجلس تشريعي في هونج كونج، في مايو/ أيار 1998. وانقسمت المقاعد الستون المتوفرة بين معسكرين؛ حيث احتفظت الأحزاب الموالية لبكين بثلثي المقاعد، والأحزاب المؤيدة للديمقراطية بالثلث الباقي.
وجرى آخر تصويت في المجلس التشريعي في سبتمبر/ أيلول 2016، الذي كشف تطوراً جديداً في قصة هونج كونج السياسية. وعلى رأس المعسكرات التقليدية المؤيدة لبكين والمعارضة للحزب الديمقراطي، حصل المرشحون الجدد المؤيدون للمطالبة بالمحلية - وحتى باستقلال المدينة- على عدد قليل من المقاعد.
وقد أظهرت النتيجة تزايد تشتت المشهد السياسي في هونج كونج، مع إحراز المشاعر المناوئة للصين بعض التقدم، ولا سيّما بين الشباب.

شكرا لقرائتكم خبر عن هونج كونج.. طفرة نمو تقودها إلى الريادة عالمياً على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة الخليج وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي الخليج ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا