الارشيف / الاقتصاد

مبيعات السيارات تتعافى نسبيًا.. وخبير: الزبائن استسلمت للأسعار الجديدة

شكرا لقرائتكم خبر عن مبيعات السيارات تتعافى نسبيًا.. وخبير: الزبائن استسلمت للأسعار الجديدة والان نبدء بالتفاصيل

القاهرة - بواسطة محمد صلاح - الجمعة 28 يوليو 2017 07:36 صباحاً - تحسنت مبيعات السيارات خلال آخر تقارير سوق السيارات، بالمقارنة بين شهرى مايو وإبريل، حيث قلصت المبيعات الفارق بينها وبين ما يقابلها من مبيعات العام الماضى بفارق 4% فقط، كما تقترب من تقليص الفارق بين المبيعات هذا العام والعام الماضى، وهو ما فسره عاملون بسوق السيارات، بأنه بداية تحرك للسوق حتى وأن لم تكن بكميات كبيرة لكنها تشير إلى استسلام عدد من الراغبين فى شراء السيارات للأسعار الجديدة.

 

قال خالد حسنى المتحدث باسم سوق السيارات، إن هناك زيادة فى المبيعات شهدها السوق بالمقارنة بين مبيعات نهاية العام الماضى وبداية العام الجارى، مشيرًا إلى أن التراجع فى المبيعات خلال  نهاية العام الماضى  قد وصل إلى 60%، بينما وصل فى مايو إلى 45% فقط، بنسبة زيادة وصلت إلى 15% بحسب قوله.

 

"حسنى" أضاف لـ"الخليج 365"، أن هذه الزيادة لا تعنى التفوق على مبيعات السنوات الماضية، لكنها تسجل مؤشراً واحداً يفيد بأن معدل الحركة فى السوق ارتفع حتى لو كانت النسبة صغيرة، إلا أنها بدأت فى الحدوث.

 

من جانبه قال عمرو الحبال خبير السيارات، إن الزيادة فى المبيعات لا تشير إلى أرقام كبيرة فى حركة البيع، لكنه تشير إلى أمر واحد وهو بداية تحرك السوق واستسلام بعض الراغبين فى شراء السيارات للأسعار الجديدة، مشيراً إلى أنه خلال شهر مايو لم يتم بيع سوى 1000 سيارة زيادة عن شهر أبريل لتصل مبيعات مايو إلى 7 آلاف سيارة ملاكى.

 

وأضاف الحبال لـ"الخليج 365"، أن تحرك السوق سيكون بنسبة أعلى خلال شهرى يونيو ويوليو، لكنها ليست الزيادة القوية، حيث لن تتمكن مبيعات العام الجارى التفوق أو التساوى مع مبيعات العام الماضى، لكن الحركة الجديدة فى السوق قد تقلص الفارق بين المبيعات إلى تراجع 25% أو 30 % بدلاً من 60% كما كان فى السابق.

 

"الحبال"، أكد أن عدم اتخاذ البنوك لأى مبادرات جديدة، هو السبب الرئيسى فى جمود المبيعات خلال الفترة الحالية، مشيراً إلى أن هناك تخوفًا لدى صانعى السياسات المالية من دعم قطاع السيارات بمبادرات جديدة لأن هذا القطاع يستهلك دولارات بكميات كبيرة وهو ما قد يؤثر على سعر صرف العملة الأمريكية بحسب قوله.

 

وتراجعت المبيعات منذ بداية السنة وحتى نهاية مايو بنسبة 45.6% لتصل إلى 46.371 ألف وحدة خلال 2017، مقابل 85.310 ألف وحدة خلال الأشهر الخمسة الأولى من 2016، وانخفضت مبيعات السيارات الملاكى 43.3% لتسجل 33.143 ألف، مقابل 58.477 ألف سيارة.

 

شكرا لقرائتكم خبر عن مبيعات السيارات تتعافى نسبيًا.. وخبير: الزبائن استسلمت للأسعار الجديدة على الخليج 365 ونحيطكم علما بان محتوي الموضوع تم كتابته بواسطة اليوم السابع وربما تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي من الرابط التالي اليوم السابع ونحن غير مسؤولين عن محتوى هذا الخبر مع اطيب التمنيات بيوم سعيد .

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا